رحبت فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، بالتصويت على الثقة بالأغلبية الساحقة من أعضاء مجلس النواب المجتمعين في سرت للمصادقة على مجلس الوزراء الذي اختاره رئيس الوزراء المكلف عبدالحميد الدبيبة عن حكومة وحدة وطنية مؤقتة.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر أمس عن حكومات الدول الخمس، أشادت فيه بتصميم الشعب الليبي على استعادة الوحدة لبلده، مثمنةً لجميع الجهات الليبية، مشاركتها البناءة في هذا التصويت وتسهيله من قبل هيئة تمثل أصوات الشعب الليبي. وقال البيان: إن هذه النتيجة هي خطوة أساسية على طريق توحيد المؤسسات الليبية وحلّ سياسي شامل لأزمة اختبرت ليبيا وشعبها. وأكدت الدول مواصلتها دعم الشعب الليبي وجهود الأمم المتحدة، معربةً عن تقديرها للبيان الذي أصدره رئيس الوزراء السراج بالترحيب بتصويت مجلس النواب واستعداده لتسليم السلطة، داعيةً جميع السلطات والجهات الفاعلة الليبية الحالية لتحمّل نفس المسؤولية وضمان تسليم سلس وبناء لجميع الاختصاصات، والواجبات تجاه حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة. كما رحّب البيان بانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من المنطقة المحيطة بمطار الغردبية، للسماح لأعضاء مجلس النواب بالمشاركة بأمان في جلسة البرلمان في سرت ، والثناء على عمل اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 لجعل ذلك ممكناً. وأشار إلى أنه من المهم أن يمثّل هذا التطور خطوة لا رجعة فيها نحو التنفيذ الكامل لاتفاق 23 أكتوبر 2020م لوقف إطلاق النار ، بما في ذلك انسحاب جميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب من جميع أنحاء ليبيا.