وافقت مدينة منيابوليس الأمريكية، على دفع 27 مليون دولار؛ لتسوية دعوى قضائية رفعتها أسرة جورج فلويد؛ بشأن وفاته وهو في قبضة الشرطة، في قضية أثارت احتجاجات بأنحاء الولايات المتحدة ضد التمييز العنصري ووحشية قوات الأمن.

وتُوفي الأمريكي الأسود فلويد (46 عاماً)؛ في مايور بعدما جثم الضابط الأبيض بشرطة منيابوليس ديريك تشوفين؛ بركبته على رقبته لمدة تسع دقائق تقريباً.

وصوّر أحد المارة استغاثات فلويد البائسة طلباً للنجدة، وانتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع، وكان الشرارة التي أشعلت واحدة من أكبر الحركات الاحتجاجية في تاريخ الولايات المتحدة.

ووفق "رويترز"، قال بنجامين كرامب؛ محامي أسرة فلويد، إن الاتفاق هو أكبر تسوية قبل المحاكمة في دعوى قتل خطأ بالتاريخ الأمريكي.

وكانت قد بدأت قبل أيام محاكمة الضابط المتهم بالقتل، وكان الضابط قد احتجز فلويد؛ مساء 25 مايو؛ للاشتباه في استخدامه ورقة نقدية مزيّفة فئة 20 دولاراً لشراء سجائر.