أطلقت أمانة منطقة المدينة المنورة البرنامج التثقيفي للتوعية والرقابة الميدانية عن مخالفات الاشتراطات والإجراءات الاحترازية، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد (coviD-19) في منشآت القطاع الخاص بمشاركة 260 متطوع في مرحلته الأولى.

ويستهدف البرنامج المواقع الحيوية في "7بلديات" فرعية لتوزيع المتطوعين على مجموعات، تتمركز في المواقع الحيوية، والمراكز التجارية، على أن تشمل المطاعم والمقاهي وصوالين الحلاقة والمراكز التجارية.

وحددت الأمانة مهام المتطوعين لتشمل التأكد من لبس الكمامات للعاملين بالمنشآت وتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من العدوى، ووجود مطهرات اليد الكحولية (المعقمات) عند المداخل، والتأكد من وجود مقياس درجة الحرارة في نقاط الفحص المخصصة عند مداخل الزوار والمنشآت التجارية، إلى جانب الالتزام بالإجراءات الاحترازية الذاتية، والتأكد من وجود الملصقات الأرضية، وتحقيق التباعد الجسدي وعدم التسبب بالتجمع في مداخل المنشآت، والالتزام بطلب إبراز تطبيق توكلنا.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي لأمانة منطقة المدينة المنورة أحمد بن هشام المالكي بأن البرنامج التثقيفي الذي أطلقته أمانة المنطقة للتوعية والرقابة الميدانية على مخالفات الاشتراطات والإجراءات الاحترازية، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد ( coviD-19 ) في منشآت القطاع الخاص بمشاركة 260 متطوع كمرحلة أولى وفق خطط البرنامج.

وأشار المالكي إلى أن هذا البرنامج يأتي امتدادا للعديد من البرامج والمبادرات التي أطلقتها أمانة المنطقة في ظل هذه الجائحة بإشراف ومتابعة مستمرة من معالي أمين منطقة المدينة المنورة المهندس فهد البليهشي، مبيناً أن المواقع المستهدفة في المرحلة الأولى تشمل 7 بلديات فرعية تعمل على توزيع المتطوعين على مجموعات، تتمركز في المواقع الحيوية والمراكز التجارية تشمل المطاعم والمقاهي وصوالين الحلاقة والمراكز التجارية.

وتابع: لقد سبق انطلاق البرنامج العديد من الدورات التدريبية وورش العمل استهدفت رؤساء 7 بلديات فرعية ترتكز أولا على رفع مستوى الامتثال وآلية تطبيق الإجراءات الاحترازية في المحلات التجارية والجهات التي تشرف عليها الأمانة بشكل مباشر.

وحول استفسار " المدينة " عن نصيب البلديات في المحافظات التابعة لمنطقة المدينة المنورة من هذا البرنامج والمبادرات الأخرى، أوضح المالكي بالقول "بلديات المحافظات لديها برامج ومبادرات تعمل على تنفيذها، وميزانيات مستقلة"، لافتاً إلى أن أمانة المنطقة تظل داعمة لها باستمرار سواء في هذه البرامج والمبادرات أو غيرها من المجالات الأخرى.