أعلنت السلطة الفلسطينية السبت تمديد اجرءات الاغلاق في جميع المحافظات لمدة خمسة أيام إضافية، وذلك في مسعى لمواجهة ارتفاع أعداد الاصابات بفيروس كورونا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، في بيان، "تقرر استمرار الإجراءات المعلن عنها من قبل المحافظين اليوم السبت وغدا الأحد، وإغلاق شامل لجميع المحافظات اعتبارا من صباح الاثنين ولمدة خمسة أيام". وكانت السلطة الفلسطينية أغلقت عدة مدن رئيسية لمدة اسبوع، وذلك بعد ارتفاع في عدد الاصابات والوفيات بالفيروس. وارتفع عدد الاصابات اليومية الى قرابة الألفي اصابة بعدما كانت في حدود الالف اصابة، في حين بلغت حالات الوفاة خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية الى 27 حالة، حسب وزارة الصحة الفلسطينية، بعدما كانت حالات الوفاة لا تتعدى 15 حالة. وبلغ عدد الاصابات بالفيروس في الضفة الغربية منذ بدء الجائحة في مارس الماضي 150 الفا و753، منها 1689 وفاة، وفي غزة بلغ العدد الاجمالي للاصابات 57 الفا و80 اصابة، منها 565 حالة وفاة. وطلبت الحكومة من الشرطة والأجهزة الأمنية "المراقبة المركزة على أماكن التجمع وأي أماكن مكتظة وتغليظ العقوبات بما فيها المالية"، وفق البيان. وتعاني السلطة الفلسطينية لتوفير لقاحات التطعيم المضادة للفيروس رغم انها اعلنت اكثر من مرة انها طلبت شراء لقاحات من عدة شركات عالمية.