رأس مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في مقر الإمارة بجدة اجتماعاً بحضور رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة محمد يوسف ناغي وأعضاء مجلس الإدارة وعددٌ من مسؤولي القطاعات الحكومية وتخلله استعراض استراتيجية الغرفة.

وأكد أمير منطقة مكة المكرمة خلال الاجتماع على أههمية تفعيل الشراكة بين القطاعين الحكومي والأهلي في مشاريع التنمية وتبادل الخبرات بين الجانبين بما يحقق التطلعات.

واطلع الأمير خالد الفيصل على استراتيجية غرفة جدة والتي تركز على الحوكمة وتفعيل المبادرات، إذ تم تشكيل مجالس قطاعية تعمل على خلق ميزات تنافسية وإيجاد حلول تتواءم ورؤية المملكة 2030 ، إضافة إلى تفعيل الشراكات الاستراتيجية مع الهيئات والجهات الحكومية في المنطقة، كما تم إشراك الجامعات ومراكز الأبحاث والدارسات في العمل مع الغرفة لتجويد المخرجات.

وبحسب العرض فقد أُنشئت 7 مجالس قطاعية في غرفة جدة هي تجارة التجزئة، الصناعات الخفيفة، الدعم اللوجستي، السياحة والثقافة ، التعليم والتدريب ، الصحة ، والتطوير العمراني وتسعى هذه القطاعات لإيجاد بيئة عمل جاذبة وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى جانب تنمية ريادة الأعمال والريادة في الاقتصاد الرقمي وتوليد الوظائف ، كذلك مكافحة التستر وبناء قواعد البيانات ودعم الفعاليات والمعارض والمؤتمرات.