Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محمد خضر عريف

دراسة عالمية: نجاح التعليم عن بعد في مدارس المملكة

أتمنى أن تعمم وزارة التعليم هذه الدراسة ونتائجها وتوصياتها لتعم بها الفائدة وأن تشجع الباحثين على إجراء المزيد من هذه الأبحاث المهمة التي تعتبر قيمة مضافة لنجاحات المملكة في التعامل مع كل تداعيات جائحة كوفيد 19.

A A
ليس خافياً ما ذكرته المحافل الدولية المختلفة عن نجاح تجارب المملكة العربية السعودية في التعامل مع جائحة كورونا منذ بداية ظهورها إلى الوقت الحاضر، فقد كانت المملكة في طليعة الدول التي طبقت الإغلاق الكامل والجزئي، وأدى ذلك إلى تراجع أعداد الإصابات بشكل ملحوظ، وبالتالي انخفضت أعداد الوفيات باذن الله إلى أقل المستويات العالمية، وصاحب ذلك نجاح الخطط الصحية في توفير العدد الكافي من أسرّة العناية المركزة خصوصاً في بدايات الجائحة واستقبال حالات الإصابة في المستشفيات الحكومية والخاصة مجاناً دون تفريق بين المرضى السعوديين وغيرهم كما لم يحدث في كثير من دول العالم ومنها ما يسمى الدول المتقدمة، ولم تتورع تلك الدول من القول علناً أنها استفادت من تجارب المملكة في التعاملات مع إصابات كورونا التي فاقت في نجاحها تجارب دول كثيرة في كل أنحاء العالم. ومن تجارب المملكة فائقة النجاح في ظل هذه الجائحة: التعليم عن بعد في كل مستويات التعليم من المرحلة الابتدائية إلى الجامعية وصولاً إلى الدراسات العليا التي تشمل الماجستير والدكتوراه، فقد هيأت وزارة التعليم كل المدارس والجامعات لتطبيق التعليم عن بعد في كل المستويات والتخصصات ونجحت في ذلك أيما نجاح. وكان هناك ما يشغل القائمين على هذه البرامج من حيث اندماج الطلاب والطالبات في هذا النوع المختلف من التعليم ومدى رضاهم عنه وتقبلهم له بعد أن اعتادوا على مدى سنوات أو منذ بداية التحاقهم بالمدارس على الدراسة الفصلية وجهاً لوجه مع أساتذتهم وأستاذاتهم. ولحسم هذا الأمر علمياً نشرت دراسة مهمة للغاية تحت عنوان «تأثير كوفيد 19 على التعليم: دراسة استطلاعية على مدى اندماج الطلاب في المقررات التي تدرس عن بعد في المملكة العربية السعودية في مجلة (educational sciences – volume11 – Issue3)، العالمية المحكّمة. والباحثان هما: ابنتنا الدكتورة إيمان محمد خضر عريف الأستاذ المساعد في كلية اللغات والترجمة بجامعة الإمام، والأستاذ الدكتور طارق إلياس الأستاذ بقسم اللغات الأوروبية بكلية الآداب جامعة الملك عبدالعزيز. واتبع الباحثان مفهوم الاندماج عن: هاندلسمان وآخرين handelsman

ومقياسه (2005) الذي يقوم على النظر في اندماج الطلاب إحصائياً خلال الحصص الدراسية، وما يحدث في بيئة الفصل الدراسي، ويهتم بالتعليم النشط دون التركيز بالضرورة على مقرر واحد.

وطبقت الدراسة على المدرسة الثانوية الثامنة والستين للبنات بجدة في الفترة من اكتوبر حتى ديسمبر 2020م. وتكونت العينة من 379 طالبة بين سن السادسة عشرة والسابعة عشرة في مقررات اللغة الانجليزية وركزت على تطبيقات منصة (مدرستي)، وأجريت الدراسة تحت اشراف إدارة التعليم بجدة، ولقيت كل الدعم والتأييد من سعادة مدير عام التعليم بجدة الدكتور سعد بن بركي المسعودي. وقاست الدراسة عناصر الاندماج المهاري والعاطفي والتفاعلي والأدائي عند الطالبات، ووصلت نسبة المؤيدات للتعليم عن بعد من الطالبات الى ما يزيد عن 90%

بل كانت معظم تعليقات الطالبات إيجابية للغاية مثل «أنا سعيدة لأني أستوعب المقرر بشكل أفضل» . «أستطيع بهذه الطريقة أن أفهم أكثر وأن أشارك أكثر» . «تقدم لنا المعلومات بشكل ميسر ومبسط» . «الاستراتيجيات المستخدمة في التعليم عن بعد ناجحة للغاية»، إضافة الى تعليقات كثيرة تؤكد نجاح هذه التجربة التعليمية وشدة اندماج الطلاب فيها ورضاهم عنها.

أتمنى أن تعمم وزارة التعليم هذه الدراسة ونتائجها وتوصياتها لتعم بها الفائدة وأن تشجع الباحثين على إجراء المزيد من هذه الأبحاث المهمة التي تعتبر قيمة مضافة لنجاحات المملكة في التعامل مع كل تداعيات جائحة كوفيد 19.
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية