أكد أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص أن قرار اعفاء المستثمرين من دفع أجور عقود ايجارات العقارات البلدية بنسبة 75% بالعاصمة المقدسة شمل أكثر من 620 مستفيداً في مجال النشاط التجاري بالمشاعر المقدسة، ونشاط الأكشاك، والعقارات البلدية، والعربات المتنقلة، ومصانع الخرسانة الجاهزة، والمصانع في مخطط الصناعية، ومواقع بيع الحديد المستعمل، ومباسط الحطب والفحم، واللوحات الدعائية والإعلانية، مشيراً إلى تجاوز قيمة المبالغ المعفاة عن المستثمرين أكثر من 66 مليون ريال.

ورفع معالي أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزير آل سعود - حفظه الله - بمناسبة صدور موافقته الكريمة على إعفاء مستثمري أمانتي العاصمة المقدسة والمدينة المنورة بنسبة 75% بدلاً من %25 من أجرة العقارات البلدية لسنة واحدة، مما يُسهم في تخفيف آثار الجائحة على المستثمرين.

وأشاد معاليه بقرار خادم الحرمين الشريفين الكريم؛ لتخفيف آثار وتداعيات جائحة كورونا على الأنشطة الاقتصادية و القطاع البلدي وتوفير الأعباء المالية على المستثمرين وحماية وظائف السعوديين في القطاع الخاص، مثمناً متابعة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الاستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل وتوجيهاته السديدة الرامية إلى تطوير منظومة العمل البلدي، وتوفير البيئة الجاذبة للاستثمار ومواصلة مسيرة الخير والعطاء التي تشهدها بلادنا الحبيبة تحت ظل قيادتها الحكيمة.