جددت الحكومة البريطانية تأكيد ثقتها بسلامة اللقاح المضاد لفيروس كورونا "أكسفورد – أسترازينيكا"، مشيرةً إلى أنها ستكون لقَّحت نصف السكان بنهاية الأسبوع الحالي، وفقًا لـ "العربية".

من جانبها، كانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أكدت أمس أن فوائد لقاح كورونا تتجاوز بكثير آثاره الجانبية، وتفوق أي مخاطر محتملة.

وأضافت الوكالة أنه لا أدلة على تسبب لقاح أسترازينيكا بجلطات. تأتي تصريحات وكالة الأدوية الأوروبية بينما انضمت ألمانيا إلى قائمة الدول التي ستعلق لقاح أسترازينيكا، في الوقت الذي أعلنت فيه أستراليا أمس مواصلة استخدام اللقاح رغم تعليقه في دول أوروبية. وعلقت ألمانيا استخدام لقاح كوفيد–19 التابع لشركة أسترازينيكا، وسط مخاوف صحية متزايدة تؤدي إلى تأخير آخر لحملة التلقيح في الاتحاد الأوروبي.

واستشهدت البلاد بتوصية من معهد بول إيرليش، الذي يشرف على سلامة اللقاحات، وفقًا لبيان صادر عن وزارة الصحة الاثنين.

وتنضمُّ ألمانيا إلى نحو 10 بلدان –بما في ذلك شمال إيطاليا وهولندا وأيرلندا– أوقفت استخدام المنتج، وسط تقارير عن تجلط دم خطير، فيما يعد ضربة أخرى لحملة التطعيم التي أثبتت أنها بطيئة بشكل محرج ومدمرة سياسيًّا للحكومات في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي.

وبينما حاول المنظمون طمأنة الجمهور بشأن سلامة لقاح أسترازينيكا، تتزايد المخاوف من آثار هذا اللقاح.