أطلقت جمعية «إعلاميون» فرع الطائف، بالتعاون مع غرفة الطائف، سلسلة من الورش التدريبية، والتي يقدمها نخبة من أعضاء الجمعية والغرفة، وتهدف إلى تنمية المهارات الإعلامية وإعداد جيل إعلامي متميز بجميع فروعه النظرية والعملية.

وأوضحت فاطمة الربيعان المشرفة على التدريب والتطوير بفرع جمعية «إعلاميون» بالطائف، أن الجمعية تسعى أن تكون معايير دوراتها وورشها التدريبية عالية بما يحقق الفائدة والأثر المهاري، وذلك تحقيقاً لمستهدفات «رؤية 2030»، وللمساهمة في بناء كوادر وطنية تخدم الوطن، ومن أجل تعزيز تبادل الخبرات ومعرفة أفضل الممارسات الإعلامية.

وكانت الانطلاقة بورشة «مهارات الاتصال الفعال في رؤية 2030» قدمتها مشرفة التدريب والتطوير بجمعبة «إعلاميون» بالطائف، المدربة فاطمة الربيعان، يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، وتناولت فيها مفهوم الاتصال وأنواعه ومعوقاته مع تدريبات عملية.

يذكر أن سلسلة الورش التي تقدمها جمعية «إعلاميون»، مجانية ومتاحة للجميع مع شهادات حضور، حيث ستقدم الورش بشكل أسبوعي خلال الأسابيع المقبلة، وهي: «أساسيات الإعلام بين القديم والجديد» يقدمها محمد الزهراني المستشار الإعلامي بغرفة الطائف، ودورة «التحقيق الصحفي.. تجربة ميدانية» يقدمها نواف بن خيشوم عضو جمعية «إعلاميون»، و»صناعة المحتوى.. الإبداع والإقناع» يقدمها محمد بن سعيد، «كيف تكون إعلاميًا ناجحًا» تقدمها حياة القصيري، وتختتم هذه الورش بـ «بناء الصورة الذهنية وتسويق الذات» يقدمها مدير فرع جمعية «إعلاميون» بالطائف الدكتور علي الضميان.