نجا وزير الخدمة المدنية اليمني، عبدالناصر الوالي اليوم (الخميس) من محاولة اغتيال، استهدفت موكبه بعبوة ناسفة أثناء مروره بخط المملاح، وسط مدينة عدن.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن العبوة الناسفة انفجرت أثناء مرور موكب الوزير، لكنها لم تنجم عن سقوط ضحايا.

يأتي هذا التفجير بعد ساعات على إسقاط طائرة مسيرة فوق قصر معاشيق، بحسب ما أفاد مراسل العربية في وقت سابق.

يذكر أن الأوضاع الأمنية في المدينة شهدت بعض التوترات خلال الأيام الأخيرة، على وقع تردي الظروف المعيشية والخدمات، ما دفع بعدد من المتظاهرين إلى اقتحام قصر الرئاسة.

وكان مطار العاصمة المؤقتة، شهد أواخر العام الماضي هجوما حاول استهداف الحكومة اليمنية الجديدة في حينه. ففي 30 ديسمبر الماضي، تعرض مطار عدن لهجوم صاروخي، لحظة وصول طائرة تقل الحكومة، ما أدى إلى مقتل 26 شخصاً وإصابة حوالي 110 آخرين، بينهم مسؤولون حكوميون وإعلاميون وعاملون في المطار ومسافرون كانوا بانتظار رحلتهم إلى القاهرة.

وتعرض المطار لقصف بثلاثة صواريخ، أحدها انفجر في الصالة الرئيسية، وآخر في المدرج، وثالث في المكان الذي كان خصص لعقد المؤتمر الصحافي لرئيس الحكومة. واتهمت الحكومة في حينه ميليشيات الحوثيين بالوقوف خلف الهجوم الدامي.