أطلقت الهند مبادرة تحفيزية لجعل منطقة جامو وإقليم كشمير وجهة رائدة للرياضة بعد استعادة السلام والأوضاع الطبيعية في الوادي وتتماشى المبادرة مع رؤية الحكومة الهندية لبناء مجتمع نشط وتعزيز مشاركة الشباب والنساء في الرياضة وتوفير فرص عمل في هذا القطاع.

كما أعرب فاروق خان مستشار حاكم جامو وكشمير عن امتنانه لإنجاح "الألعاب الشتوية الوطنية في الهند" في دورتها الثانية والتي نظمتها وزارة الاتحاد الهندي لشؤون الشباب والرياضة بالتعاون مع مجلس الرياضة في جامو وكشمير واتحاد الألعاب الشتوية في جامو وكشمير. أقيم هذا الحدث الرياضي في الفترة بين 26 فبراير و2 مارس 2021 في جولمارج محطة التلال الشهيرة.

وتقدم خان بالشكر للمشاركين والمنظمات الرياضية والجمعيات التي شاركت في الألعاب وجعلتها حدثًا رياضيًا ضخمًا. وأضاف أن أكثر من 1200 لاعب من 27 ولاية ومنطقة اتحادية شاركوا في "الألعاب الشتوية الوطنية في الهند" في دورتها الثانية وقال إنها خطوة نحو جعل وجود الهند محسوسًا في ساحة الألعاب الشتوية الدولية وأيضًا جعل جامو وكشمير مركزًا للرياضات الشتوية.

وأشار المستشار خان إلى أنه: "تم تنظيم الأحداث الرياضية في العديد من الألعاب التي تضمنت سباق الأحذية الثلجية والتزلج على الجليد وهوكي الجليد والتزلج وكذلك التزلج على الجليد والتزلج على جليد الجبال وغيرها من الألعاب" وذلك في إشارة إلى الحياة الطبيعية في جامو وكشمير. تتابع إدارة جو بايدن الأمريكية عن كثب التطورات في جامو وكشمير وترحب بالخطوات التي اتخذتها حكومة ناريندرا مودي لاستعادة الوضع الاقتصادي والسياسي الكامل في إقليم الاتحاد بما يتفق مع القيم الديمقراطية لدولة الهند.

وصرح المتحدث باسم الإدارة الأمريكية نيد برايس إن سياسة الولايات المتحدة بشأن هذه القضية لم تتغير وأن وزير الخارجية أنطوني بلينكين أتيحت له الفرصة للتحدث إلى وزير الشؤون الخارجية الهندي السيد/ جايشانكار. وأشار برايس مؤخرًا: "نحن نرحب بالخطوات المتخذة لإعادة إقليم اتحاد جامو وكشمير إلى حالة طبيعية اقتصاديًا وسياسيًا بالكامل تتماشى مع القيم الديمقراطية لدولة الهند".

وأضاف "عندما يتعلق الأمر بالهند، فلدينا شراكة إستراتيجية عالمية شاملة وقد تحدثنا عن ذلك حيث "لدينا مصالح مشتركة مهمة في المنطقة" مشيرًا إلى جهود الهند لاستعادة السلام والأمن في كلا من جامو وكشمير. ولهذه الغاية، من المهم ملاحظة أن عددًا متزايدًا من الأشخاص يسافرون إلى كشمير كما استقبل مطار سريناغار الدولي ما يقرب من مليون مسافر في الفترة بين نوفمبر 2020 وفبراير 2021 - بفضل انتعاش قطاع السياحة.

وفقًا لبيانات هيئة المطارات الهندية (AAI)، وصل أكبر عدد من المسافرين عبر مطار سريناغار منذ استئناف الحركة الجوية إلى 218783 مسافر في ديسمبر من العام الماضي، والذي شهد وصول 705 رحلة طيران وكانت جميع هذه الرحلات داخلية. قال سانتوش دوك مدير هيئة المطارات الهندية - سريناغار - إن المطار يتعامل مع ما يقرب من 9000-10000 مسافر يوميًا وما يقرب من 25 إلى 30 رحلة وصول وفي بعض الأحيان أكثر من ذلك. وقال دوك إن الزيادة في تدفق السياح هي السبب الرئيسي للارتفاع المتزايد في أعداد المسافرين