بعد الجدل الذي طال لقاح أسترازينيكا بعد تعليق عدة دول استخدامه على خلفية مخاوف مرتبطة بتسببه بجلطات في الدم، أكدت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، أن الأدلة لا تشير إلى أن لقاح أسترازينيكا للوقاية من كوفيد-19 يسبب جلطات دموية لكنها أوضحت أن تحقيقاً يجري في نوع نادر جداً وخاص من تجلط الدم في أوردة المخ.

وذكرت الوكالة أن "الأدلة التي لدينا لا تشير إلى أن حدوث جلطات دموية في الأوردة هو بسبب لقاح أسترازينيكا للوقاية من كوفيد-19". كما أضافت: "تجري مراجعة تفصيلية إضافية في ما بلغنا عن خمس حالات في بريطانيا أصيبت بنوع نادر جداً ومحدد من الجلطات الدموية في أوردة الدماغ ويصاحبها انخفاض في عدد الصفائح الدموية". يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت أوصت، الأربعاء، بمواصلة استخدام لقاح أسترازينيكا، فيما خبراؤها يواصلون تقييم معلومات السلامة. وأعلنت المنظمة الأممية في بيان، أن خبراءها ما زالوا يراجعون بيانات السلامة الخاصة بلقاح أسترازينيكا، بعد مخاوف من الإصابة بجلطات دموية، غير أنها أوصت بمواصلة برامج التطعيم "في الوقت الحالي".

إلى ذلك أكدت: "تجري اللجنة الاستشارية العالمية التابعة لمنظمة الصحة العالمية بشأن سلامة اللقاحات تقييماً دقيقاً لأحدث بيانات السلامة المتاحة. في الوقت الحالي، تعتبر منظمة الصحة العالمية أن فوائد لقاح أسترازينيكا تفوق مخاطره وتوصي بمواصلة حملات التطعيم". يشار إلى أن دولاً عدة، بينها الدنمارك والنرويج وبلغاريا وإيرلندا وألمانيا، علقت مؤخراً استخدام اللقاح الذي تُصنّعه شركة الأدوية السويدية البريطانية العملاقة، على خلفية المخاوف المرتبطة بتسببه بجلطات بالدم.