تدخُل مُسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين اليوم السبت جولتها الـ24 وذلك بإقامة 6 مُباريات غاية في القُوة والأهمية وذات تأثير كبير في خارطة الترتيب للفرق المُتقدِمة والمُتأخِرة، وذلك كما يلي:

​الرائد يستضيف الاتحاد

في بريدة وعند الساعة 4:15 عصراً يدخُل الاتحاد تحدٍ جديد وصعب حينما يصطدم بتحدي وحماس الرَّائد في لقاءٍ تُرجَّح فيه كفَّة العميد خبرةً وترتيباً، ورغم هذا كلّه فالعميد يواجه فريقاً صعباً وعنيداً، وخاصةً في ظل ظروف غياب الظهيرين سعود عبدالحميد بسبب ترحيل البطاقة الحمراء التي حصل عليها في كأس الملك للدوري، ومهند الشنقيطي للإصابة، والفريق يسير بخُطى جيدة وواثقة ويُقدِم المُستويات والنتائج الكبيرة في الدوري وآخرها فوزه على الشباب وإزاحته عن الصدارة مُؤقتاً، وهذا الفوز جعل الفريق يدخُل مواجهة الفتح في الكأس مُتراخياً فخسر.

الاتحاد يقف في المركز الثالث بـ(41) نُقطة جمعها من 11 فوز و8 تعادلات و4 خسائر، بينما مُستضيفه الرائد فلديه عناصر جيدة خاصةً في خط المقدمة، والفريق تطورت مستوياته ونتائجه في الجولات الأخيرة، ورغم ذلك فإنه في مركزٍ غير جيد نسبياً، حيث يحتل المرتبة الـ11 بـ28 نقطة، جمعها من 8 انتصارات و4 تعادلات و11 خسارة، وبالتالي سيلعب هذا اللقاء بشعار الفوز للابتعاد عن حسابات الهبوط.

الهلال يواجه القادسية

في الملز وعند الساعة 8:45م يلتقي الهلال بنظيره القادسية في لقاءٍ يُدافع فيه الزعيم عن صدارته، حيث يملك (45) نُقطة جمعها من 13 انتصارا، و6 تعادلات و4 خسائر، بينما القادسية فهو فريق متطور وصعب ومُستوياته ونتائجه جيدة جداً حيثُ يحتل المركز الثامن بـ(31) نُقطة جمعها من 7 حالات فوز و10 تعادلات و6 هزائم، ويسعى للفوز والتقدُم في الترتيب وهز صدارة الهلال.

الشباب يصطدم بالتعاون

على ملعب الأمير خالد بن سلطان بنادي الشباب، وعند الساعة 6:45 يحلُ فريق التعاون ضيفاً ثقيلاً وصعباً على الليث في لقاءٍ سيكون مُثيراً لأهميته فالشباب يسعى للفوز وبالتالي العودة لخطف الصدارة مُجدداً على أمل تعثُر الهلال أمام القادسية، حيث يقف في الوصافة بـ(45) نُقطة جمعها من 13 حالة فوز و6 تعادلات و4 خسائر. بينما السُكري فهو في المركز الرابع بـ(35) نُقطة جمعها من 9 انتصارات، و8 تعادلات وخسر 6، وفوزه يعني اقتحامه ركب المُقدِمة بقوة والاقتراب من المنافسين على الصدارة.

الفتح يلاقي الأهلي

في الأحساء يستقبل الفتح المُنتعش، نظيره الأهلي الجريح في لقاء تصحيح المسار وترتيب الأوراق ومُصالحة الجماهير كون الفريقين لا زالا بعيدين عن مُستوياتهما، الفتح صاحب المركز الـ13 بـ(28) نُقطة جمعها من 8 حالات فوز و4 تعادلات و11 خسارة وفي مركزٍ غير جيد، حيث يسعى للهروب من مُؤخرة الترتيب.

بينما الضيف الأهلي فتراجعت نتائجه كثيرًا، إذ لم يحقق الفوز في آخر 6 جولات، ويعيش ظروفًا نفسية صعبة، كما أنه فقد فرصة الصدارة مراراً بعد أن كان قريباً منها ليتراجع للمركز الخامس بـ(35) نُقطة جمعها من 10 انتصارات و5 تعادلات و8 خسائر.

النصر يهدد الباطن

وعلى ملعب مرسول بارك في الرياض يستقبل النصر نظيره الباطن في لقاءٍ تميل فيه الكفَّة لمصلحة الأول صاحب الخبرة والمعنويات العالية وكذلك الترتيب، حيثُ يحتل المركز السادس بـ(33) نُقطة تحصَّل عليها من تسع انتصارات و6 تعادلات و8 خسائر ويسعى للفوز وبالتالي الزحف للمقدمة.

بينما الضيف السماوي فهو جريح الجولة الماضية وهو في مركزٍ صعب وحرج ويحتل المركز الثاني عشر بـ(28) نُقطة جمعها من 7 حالات فوز ومثلها تعادلات و9 خسائر ويسعى للفوز وبالتالي الهروب من مُؤخرة الترتيب.

الاتفاق أمام الفيصلي

في الدَّمَّام يستضيف فريق الاتفاق نظيره الفيصلي في لقاءٍ مُتقارب كثيراً بينهما، للاتفاق (32) نُقطة سابع الترتيب، حيث فاز في 9 مباريات ومثلها خسائر و5 تعادلات. بينما الفيصلي فهو عاشرًا بـ(30) نُقطة جمعها من 7 انتصارات ومثلها خسائر، و9 تعادلات.