أعربت هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني، عن أسفها البالغ للاعتداءات الحوثية المستمرة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، على الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية وآخرها استهداف أمس الجمعة لمصفاة تكرير الرياض.

وانتقدت هيئة رئاسة مجلس النواب، في بيان لها اليوم ، تقاعس المجتمع الدولي تجاه الأعمال الإجرامية والوحشية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي على مرأى ومسمع من العالم ومن دعاة السلام في الولايات المتحدة وأوروبا. ودان المجلس ، في البيان الذي بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ، الأعمال الإجرامية التي يرتكبها المتمردون الحوثيون وبشكل خاص ضرب المنشآت الاقتصادية والحيوية في المملكة، باعتبار ذلك إضرار بالاقتصاد العالمي وأمن الطاقة.

وقال البيان إن ميليشيا الحوثي أوغلت في تلك الاستهدافات جراء التساهل وغض الطرف من قبل دعاة التهدئة اللذين لم يحركوا ساكنًا لكبح جماح المتمردين وإيقاف تهورهم ولم يتصرفوا بمسؤولية تجاه المعتدي.