بدأت هيئة تقويم التعليم والتدريب امس تطبيق الفترة الثانية لاختبارات الرخص المهنية لشاغلي الوظائف التعليمية «الاختبار التربوي العام» وتستمر حتى الجمعة 26 مارس 2021م، حيث تصدر الهيئة الرخص المهنية بأنواعها كافة (ممارس، ومتقدم، وخبير) للحاصلين على الشهادة الجامعية (بكالوريوس) فما فوق.

وكشف رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام زمان خلال تصريحات متلفزة أن تطبيق الرخص المهنية للمعلمين والمعلمات إلزامية، وسوف تُطبّق الرخص المهنية في شهر يوليو المقبل بعد العام الدراسي الحالي، وسوف يتم منح الرخصة المهنية لكل من اجتاز اختبار الكفايات السابقة ويشكلون تقريباً 25% إلى 30%،

و سوف يتم حصولهم على الرخصة المهنية بناءً على الدرجات التي حققوها وأيضاً حسب سنوات الخبرة في الميدان، مشيرا الى أن اختبار الرخص المهنية هو تطوير لاختبار الكفايات التي كانت الهيئة تقدمه سابقاً.

وتعدُ الرخص المهنية للمعلمين والمعلمات وثيقة تصدرها الهيئة وفق معايير وضوابط محددة، يكون الحاصل عليها مؤهلاً لمزاولة مهنة التعليم، بحسب مستويات معينة ومدة زمنية محددة، وكما انها إحدى متطلبات الحصول على الرتبة المهنية الصادرة من وزارة التعليم؛ اجتياز اختبارات الرخصة التي بُنِيت لقياس المعايير التربوية العامة والتخصصية، حيث يتكون الاختبار من قسمين؛ الأول الاختبار التربوي العام، والثاني الاختبار التخصصي.

وتشمل المعايير والمسارات المهنية بالإضافة إلى الاختبار التربوي العام عددًا من التخصصات، منها: (تخصصات لكافة المراحل في التربية الإسلامية، واللغة العربية، والرياضيات، والعلوم، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء، واللغة الإنجليزية، والحاسب الآلي، والتاريخ، والجغرافيا.

وتستهدف اختبارات الرخص المهنية الارتقاء بالعملية التعليمية وقياس المعايير التربوية العامة والتخصصية،

بالاضاة الى رفع جودة التعليم العام وكفايته