في استجابة سريعة لما نشرته «المدينة» في 18 مارس الجاري تحت عنوان: (مياه الصرف تهدد مخططات «شرائع مكة».. والمواطنون يطالبون بـ»حلول عاجلة»)، شرعت أمانة العاصمة المقدسة في معالجة وصيانة مجرى تصريف مياه الأمطار والسيول الواقع ضمن نطاق بلدية الشرائع الفرعية. وأشارت مصادر مقربة من الأمانة إلى أن هذه المعالجة ستكون مؤقتة لحين بدء المعالجة الشاملة بأسرع ما يمكن، وتركز الجهود حاليا على ترتيب المجرى بأكمله وإعادة صيانته من خلال توزيع المكائن والمتخصصين في مجال النظافة العامة، كما نفذت الأمانة ممثلة بالفرق الرقابية عمليات النظافة والتطهير والتعقيم داخل المجرى، وشددت على ضرورة التواصل معها عبر قنواتها الرسمية في حال وجود أي ملاحظة أو شكوى من أجل توفير بيئة نظيفة وآمنة وصحية لجميع سكان المنطقة.