واصل فريق الفتح تقدمه في جدول ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين، وزاد من آلام وجراح وآهات ضيفه فريق الأهلي، جاء ذلك عقب فوزه العريض والكبير والمُستحق بنتيجة 4 -1 في مُباراةٍ قدَّم فيها الفتح مُستوى وأداءً كبيرًا، بينما لم يُقدِم الأهلي شيئًا يُذكر سوى بعض المحاولات والاجتهادات الخجولة من عمر السومة وعبدالرحمن غريب وماتريتا وحسين المقهوي، ليتلقى الفريق الأهلاوي الخسارة الخامسة تواليًا، ولم يتذوق طعم الانتصار للمباراة السابعة.

الفتح أنهى الشوط الأول بهدفين سجَّل الأول محمد مجرشي في الدقيقة 12 بعد تمريرة من محمد الفهيد لعبها مجرشي قوية وصعبة في أقصى الزاوية اليُمنى للحارس محمد العويس، وأضاف كريستيان كويفا الهدف الثاني في الدقيقة 36 من علامة الجزاء لعبها بهدوء على يسار العويس.

وفي الشوط الثاني واصل الفتح سيطرته وحضوره وهجومه بقوة في ظل تراجع الأهلي وتباعد خطوطه وعدم فاعلية خط الهجوم وكثرة الأخطاء على مُستوى جميع الخطوط، وفي الدقيقة 57 تم طرد لاعب الفتح محمد الفهيد لحصوله على الإنذار الثاني. ورغم النقص لم يتأثر الفتح، وتمكن مجرشي من تسجيل الهدف الثالث بعد عرضية سفيان بن دبكة من الجهة اليُمنى في الدقيقة 68. وعزز البيروفي كريستيان كويفا فوز فريقه بتسجيله الهدف الرابع بعد تمريرة بينية من محمد مجرشي في الدقيقة 71. بينما سجَّل الأهلي هدفه الأول واليتيم عن طريق طلال العبسي بعد كُرة مرتدة من الحارس أودعها داخل المرمى في الدقيقة 83.

وبهذه النتيجة يرفع الفتح رصيده النُقطي إلى (31) ومُحققًا فوزه التاسع في الدوري - بينما تجمَّد رصيد الأهلي عند النُقطة (35) ومُتلقيًا الخسارة التاسعة.

وفي مباراة أخرى تلقى الوصيف الشباب خسارة مدوية من ضيفه التعاون بنتيجة 3-1، ليتجمد رصيد الليث عند 45 نقطة، بينما ارتفع رصيد السكري إلى 38 نقطة رابعًا.

سجل للتعاون كل من كاكو وأحمد عسيري بمقصية وتوامبا في الدقائق 29 و42 و67، بينما سجل للشباب سيبا د91.

كما تغلب الاتفاق على ضيفه الفيصلي بنتيجة 1-0، أحرزه وليد أزارو د(82).