تحتفي وزارة التعليم مع 21 ألف طالب وطالبة في معاهد التربية الفكرية وبرامج الدمج الجزئي والفصول الخاصة الملحقة بالمدارس العادية؛ بمناسبة اليوم العالمي لمتلازمة داون، الذي يوافق اليوم الأحد 21 مارس.

وتدعم وزارة التعليم طلاب وطالبات التربية الفكرية في المراحل التعليمية بالعديد من البرامج والأنشطة التي تساعد في تمكينهم، وتحقيق مشاركاتهم الفاعلة في المجتمع، من خلال إعداد الخطط الدراسية المناسبة لجميع المراحل، وتأليف الكتب الدراسية وتأمينها للمعاهد والبرامج الخاصة بطلاب التربية الفكرية، إلى جانب توفير الكوادر التعليمية المتخصصة، وصرف مكافآت شهرية لجميع الطلاب في كافة المراحل، كذلك توفير الخدمات المساندة كالتشخيص والقياس، وتدريبات النطق، والتدخل المبكر، والعلاج الطبيعي أو الوظيفي، إضافة إلى توفير النقل المدرسي، والاستفادة من القسائم التعليمية، وتأمين المستلزمات والوسائل التعليمية.

وتتواصل وزارة التعليم مع العديد من الجهات الحكومية والأهلية لتأهيل ذوي الإعاقة الفكرية لسوق العمل والمساهمة في توظيفهم، فضلاً عن تفعيل الأيام والمناسبات العالمية الخاصة بهم، والمشاركة في بناء الأدلة التنظيمية والإجرائية والإرشادية.

وتحتفل المملكة في 21 مارس باليوم العالمي لمتلازمة داون بطريقة مناسبة لتوعية الجمهور بها، كما تشارك وزارة التعليم سنويًا بكافة مؤسساتها في الاحتفاء بهذه المناسبة وتفعيلها، وإبراز الجهود المقدمة لخدمة طلاب التربية الخاصة ودعمهم، وتعزيز مشاركتهم الفاعلة في المجتمع، ونشر رسائل توعوية عبر منصاتها المتعددة ووسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي.