دشن وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ اليوم فعاليات المسابقة الوطنية الرقمية (مدرستي تُبرمج) للعام 2021م؛ بهدف إيجاد بيئة علمية إبداعية تنافسية في عالم التقنية والبرمجة، وتعزيز المهارات الرقمية، بما يسهم في تهيئة الطلبة والطالبات للمنافسة في المسابقات المحلية والدولية، بالإضافة إلى نشر ثقافة البرمجة والابتكار بين منسوبي التعليم.

وأوضح آل الشيخ أن الوزارة تعمل على تنمية المهارات الرقمية للطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات، بما ينسجم مع مستهدفات رؤية 2030 في التحوّل إلى مجتمع المعرفة وتنمية مهارات القرن الـ 21، مشيرًا إلى أن وزارة التعليم تسعى من خلال مسابقة (مدرستي تُبرمج) إلى تعزيز ثقافة البرمجة الحاسوبية، وتوظيفها في تحسين أداء الطلبة والطالبات، وتنمية مهارات التفكير العليا لديهم بأسلوب أكثر تشويقًا وارتباطًا بالحياة اليومية، وتأهيلهم للمسابقات العالمية في اللغات البرمجية والإبداع والابتكار التقني، بالإضافة إلى رفع مؤشرات المملكة في إنتاج المحتوى الرقمي، والدخول في المنظومة العالميّة المعرفيّة؛ لتحقيق التنمية الوطنيّة المستدامة.

واستعرضت المشرف العام على إدارة التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد د.عهود الفارس خلال الاحتفال أهداف المسابقة ومراحلها والموقع الإلكتروني الخاص بها.

وقالت: "إن مسابقة (مدرستي تُبرمج) تأتي في إطار خطة الوزارة في تعزيز ثقافة البرمجة والابتكار، وتنمية مهارات الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات في هذا المجال، ورفع مشاركة وتفاعل أولياء الأمور، وتشجيع الابتكار وإنتاج البرمجيات".