على الرغم من الجهود التوعوية المبذولة بشأن أهمية الالتزام بضوابط ومقادير التغذية السليمة للوقاية من الأمراض، إلا أن وسائل التواصل الاجتماعى تحولت إلى منصة عريضة للتسويق والترويج لبعض المنتجات حتى وإن كانت تضر بالصحة العامة مثل الوجبات السريعة، والوصفات مجهولة المصدر، وتفاقم الوضع بلجوء المستثمرين إلى المدونين والمشاهير للترويج لمنتجات بعينها بغض النظر عن فائدتها الصحية من أجل تشغيل خطوط الإنتاج والربح فقط، وتكونت من أجل ذلك صناعات بمليارات الدولارات، فيما يتجاهل الغالبية أهمية التوازن في الغذاء الصحى الذى يضم كافة العناصر الغذائية بما يعزز المناعة ويحمي الجسم من الأمراض.

وبينما ظهرت عدة دراسات تؤكد أن فوائد الأنظمة الغذائية المعتمدة على الحبوب الكاملة، والخضراوات والفاكهة والبروتين غير المعالج، لا تقتصر فقط على الحفاظ على الصحة الجسدية وحسب، وإنما تمتد فوائدها لتشمل الصحة العقلية والنفسية كذلك، إلا أن 70% على الأقل ما زالوا يتجاهلون أسس التغذية السليمة.

وتبين أن الاعتماد على الوجبات التي تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون المشبعة والسكريات، يهدد الصحة النفسية، خاصة عند الأطفال، لأنه يحرم الدماغ من العناصر اللازمة له، ويساعد على تكاثر البكتيريا الضارة في الأمعاء، مما يؤثر لاحقاً على القدرات الذهنية والصحة الجسدية.

وخلصت دراسة أخرى أجراها قسم علم النفس في جامعة كونستانز في ألمانيا، لاستنتاجات مماثلة، مؤكدة أن تناول الخضراوات والفاكهة هو السبيل نحو السعادة والصحة النفسية على المدى الطويل.

نصائح غير دقيقة ومتناقضة

يقول مشعل بن واصل المطيري أخصائي تغذية علاجية ـ إن الغذاء الصحي يساهم في تزويد الجسم بالعناصر الغذائية التي تساعد في تحسين مستوى الصحة العامة و قيام الجسم بأداء وظائفه الحيوية، مشيرا إلى أن الصحي يتكون من جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بكميات متوازنة. ويؤكد المطيري أن الكثير من المعلومات والنصائح التي تقدم في وسائل التواصل الاجتماعي عن الغذاء الصحي غير دقيقة ومتناقضة والضحية في ذلك هو المتلقي، وقال إن العلم لا يبنى على تجارب شخصية، وإنما على الأدلة العلمية المثبتة.

تقسيم الوجبات يحافظ على صحة الجسم

ترى الدكتورة غالية الشملان ـ جامعة الملك سعود،عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للغذاء والتغذية ـ أن عدم الاهتمام بالتغذية بعد التمرين قد يؤدي إلى زيادة الإحساس بالتعب أو الام العضلات و انخفاض الأداء لذا يجب شرب السوائل مباشرة بعد التمرين أما تناول الكربوهيدرات والبروتين فيعتمد علي المده ما بين التمارين ليكون الجسم أكثر فاعلية في الاستفادة من الكربوهيدرات وتعزيز إصلاح العضلات ونموها في أول 60-90 دقيقة بعد التمرين ويمكن أن تستمر لمدة 12-24 ساعة أخرى، وأشارت إلى إمكانية تقسيم تناول الوجبة إلى جزأين وجبة خفيفة صغيرة بعد فترة وجيزة من التمرين لبدء عملية التعافي و الوجبة الرئيسية التالية.

وتؤكد أن المشروبات المثالية أثناء وبعد التمرين تعتمد على الهدف منه، فالماء أو المشروبات الغنية بالأملاح تعد خيارًا جيدًا إذا كان الهدف استعادة السوائل المفقودة، أما إذا كان زيادة تناول الكربوهيدرات، فيمكن أن تكون المشروبات الرياضية مفيدة لأنها تحتوي على الكربوهيدرات والسوائل للمساعدة في ترطيب الجسم وتزويده بالطاقة في نفس الوقت. وتعتبر السوائل المعتمدة على منتجات الألبان مثل العصائر والحليب المنكه مفيدة بشكل خاص إذا كان الهدف تناول البروتين والكربوهيدرات والسوائل والأملاح ومع ذلك يمكن تحقيق أهداف التعافي بتناول الأطعمة والمشروبات العادية

يوتيوب يشجع الأطفال على تناول سعرات حرارية أكثر

قال المؤتمر الأوروبي للسمنة إن نجوم مواقع التواصل الاجتماعي يشجعون الأطفال، على تناول الكثير من الوجبات الخفيفة غير الصحية. وأظهرت الدراسة أن الأطفال، الذين رأوا مدونين مشهورين للفيديو يستهلكون وجبات خفيفة تحتوي على سكريات أو دهون، استمروا في تناول سعرات حرارية أكثر بنسبة 26 % ، مقارنة بأولئك الذين لم يشاهدوا ذلك.وفحصت الدراسة، التي عرضت خلال المؤتمر، استجابة الأطفال لصور من مواقع التواصل الاجتماعي.وتأتي هذه النتائج، في ظل مطالبات بتشديد القواعد المنظمة للإعلان عن الوجبات السريعة.واستخدمت الدراسة من نجوم وسائل التواصل الاجتماعي «زويلا»، التي يتابعها 10.9 مليون شخص على إنستجرام، وألفي ديس الذي يتابعه نحو 4.6 مليون شخص.

ودعا البروفيسور روسل فينر، مدير الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال وصحة الطفل، الحكومة إلى دراسة سن المزيد من القواعد التنظيمية لحماية الأطفال، ضمن استراتيجيتها القادمة لمكافحة البدانة عند الأطفال. وقال: «من المهم حماية الأطفال من الترويج للوجبات السريعة، ليس فقط على التلفاز وإنما أيضا على الإنترنت، حيث يمضون وقتا أطول».

الغذاء الصحي وقاية وعلاج

يقول الدكتور زايد دخيل الله الشراري أستاذ مساعد بالتغذية العلاجية، بجامعة تبوك إن اختيار الغذاء السليم يعد إحدى ركائز تحسين جودة الحياة للمجتمع في رؤية 2030، بهدف الوقاية من الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب وهشاشة العضام وزيادة الوزن التى تضاعف اعراض كل الأمراض السابق ذكرها وغيرها ولكن بعد الإصابة بالمرض هنا يأتي دور التغذية العلاجية من خلال عمل خطة لكل مرض على حدة لكي يحصل الجسم على احتياجه من العناصر الغذائية الكافية

تعزيز مناعة الجسم بالسلوكيات السليمة

يؤكد الدكتور خالد بن علي المدني ـ استشاري التغذية العلاجية، عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للغذاء والتغذية إمكانية تعزيز مناعة الجسم من خلال تناول الغذاء الصحي المتوازن الذي يلعب دورًا هامًا في الوقاية من أمراض سوء التغذية، والتي تشمل نقص أو زيادة عنصرٍ أو أكثر من المغذيات الأساسية والتي تؤثر على صحة وحياة الفرد. و شدد على أن السلوكيات المعيشية الصحية تلعب دورًا هامًا في تعزيز مناعة الجسم والتي تشمل النوم الكافي المنظم، والامتناع عن التدخين والكحول والمخدرات، والمحافظة على الوزن الصحي، والقيام بالنشاط الحركي المناسب والمنتظم، وعدم القلق والتوتر والخوف.

ويوضح مواصفات الغذاء الصحي وهي أن يشـتمل على المغذيات الأساسية والتي تشمل البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون، والفيتامينات، والعناصر المعدنية، والماء وأن يكون كافيـًا دون نقص أو إفراط، أي أن يكون بالكمية اللازمة لاحتياج الفرد وما يبـذله من طاقة، حيث تنتـج مشاكل صحية عديدة من سـوء التغـذية بسـبب نقص في كمية الغذاء أو أحد عناصره الهامة، ويظهر ذلك بصورة واضحة في فئـات خاصة خلال مراحـل العمر المختلفة كالرضع، والأطفال، والحوامل، والمرضعات، والمسنين كما يجب أن يكون نظيفًا، لأن كثيرًا من الأمراض تنتقل عن طريق الطعام الملوث.

وسائل التواصل ترفع استهلاك الوجبات السريعة

أظهرت دراسة حديثة أن ما يأكله أصدقاؤنا على وسائل التواصل الاجتماعي يؤثر بشكل مباشر على خياراتنا الغذائية.ووجد العلماء أن الناس يتناولون مزيداً من الفواكه والخضروات يومياً، إذا اعتقدوا أن أصدقاءهم على فيس بوك يفعلون الشيء نفسه.

ولا تقتصر أساليب تقليد الطعام على عادات الأكل الصحية، فقد زاد استهلاك الوجبات السريعة بمقدار الثلث، لدى الأشخاص الذين شاهدوا أصدقاءهم يكثرون من تناول هذه الوجبات على مواقع التواصل.

وحذر الباحثون من أن اتباع العادات الغذائية غير الصحية لأصدقائنا على مواقع التواصل، قد يمنحنا رخصة خطيرة للأكل بشكل عشوائي، وعادة ما يكون نجوم وسائل التواصل هم الأكثر تأثيراً على نظامنا الغذائي، لكن هذه الدراسة تشير إلى أن تأثيرات الأصدقاء لا تقل أهمية، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقال باحثون من جامعة أستون في برمنغهام، إن النتائج قد تكون مفيدة لمعالجة عادات الأكل السيئة لدى الأطفال الذين يستخدمون وسائل التواصل.

أسس الغذاء المتوازن

التوازن في تناول الحصص الغذائية بما يتناسب مع احتياج الجسم

التنوع في اختيار الأطعمة حتى بين المجموعات الغذائية الواحدة

الاعتدال في تناول الدهون، والسكريات، والسعرات الحرارية المكثفة، والملح

اختيار الأطعمة الخالية أو المنخفضة الدسم من مجموعة الحليب ومنتجات الألبان

أن تشمل الأطعمة النباتية على المصادر الجيدة للبروتين مثل النقوليات، والبقوليات

محاولة تناول الخضراوات داكنة الإخضرار يوميًا للحصول على فيتامين أ

-تناول الأسماك على الأقل مرتين في الأسبوع

-اختيار اللحوم قليلة الدسم في مجموعة اللحوم.

-تناول الحبوب الكاملة (دون نزع القشرة)