أطلقت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة حملتها الرمضانية تحت شعار "عشر أمثالها" والرامية لتحفيز المجتمع على فعل الخير ومساعدة الأسر المتضررة .

وأبان الأستاذ محمد آل رضي المدير العام بجمعية المودة أن حملة عشر أمثالها موجهة للأسر الأشد حاجة ، منوهاً إلى أنه خلال العام الماضي إبان جائحة كورونا قدمت المودة الدعم النفسي لـ 11,809 أسرة ، وشاركت المودة في حملة براً بمكة وحملة غذاؤنا واحد وفي هذا الصدد وزّعت 19,827 سلة غذائية.

وأكد الأستاذ محمد أن المودة أن حملة هذا العام تستهدف الأرامل والمطلقات عبر أكاديمية الحياة لتمكين المرأة وذلك من خلال التمكين الحرفي والمهني وتحويلهن من الاحتياج إلى الإنتاج وتحقيق الاستدامة الاقتصادية لهن من خلال صناعة منتجات وبيعه، مضيفا أنها تستهدف أيضا تقديم المساعدات الغذائية للأسرة المتضررة والأشد حاجة كما أنها تعزز استقرار أطفال الأسر المنفصلة ولم شملهم بأسرهم في بيئة آمنة ومستقرة، إلى جانب بناء الأسر الناشئة في أكاديمية مهارة والتي تسهم في تعزيز مهارات جودة الحياة الأسرية عبر تقديم البرامج المخصصة لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج وتمكينهم معرفياً ومهارياً، وفض النزاعات والإصلاح وتقديم الاستشارات الأسرية عبر برنامج اطمئن.

الجدير بالذكر أن المودة حصلت على 11 جائزة محلية وإقليمية وعالمية، وتقدم الحجوزات الاستشارية مجانًا عبر الرقم الموحد 920001426، وخدمة الاستشارات الإلكترونية والتسجيل في الدورات التدريبية وتحميل البحوث والدراسات الأسرية لطلاب الدراسات العليا والباحثين عبر موقعها www.almawaddah.org.sa وتقديم الاستشارات الهاتفية عبر مختصين ومختصات في الاستشارات عبر الرقم 920001421.