Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

%60 الإقبال على الخادمات المخالفات بسبب "كورونا" واقتراب رمضان

%60 الإقبال على الخادمات المخالفات بسبب "كورونا" واقتراب رمضان

A A
ارتفع الطلب على العاملات المنزليات المخالفات بنسبة 60% بسبب كورونا وقرب حلول رمضان المبارك. وأكد أصحاب مكاتب استقدام زيادة الطلب على العاملات المخالفات بأسعار تتراوح بين 2500 - 3000 ريال شهريًا، مستغلين بذلك تأثر بعض الدول المصدرة لجائحة كورونا، وتأخر المكاتب بتوفير العاملات النظاميات، بالاضافة إلى زيادة الطلب على العاملات لقرب شهر رمضان. وأشاروا إلى ما شهدته الفترة الأخيرة من تراجع بالنشاط نتيجة إغلاق المطارات والكثير من الأنشطة وتأثر بعض الدول بكوارث طبيعية.

وأكد إبراهيم الماجد - صاحب مكتب استقدام، زيادة الطلب على العاملات المخالفات وذلك لقلة العرض مقابل الطلب بسبب جائحة كورونا، بالإضافة إلى قرب شهر رمضان، مشيرًا إلى أن نسبة هروب العاملات الأفريقيات بعد استقدامهن يصل إلى 40%، ودعا الماجد إلى ضرورة زيادة وعي المواطنين وعدم التعامل مع العاملات المخالفات، وتعاون السفارات الخاصة بالدول المصدرة للعاملات المنزليات مع الجهات الأمنية المختصة وذلك للحد من المخالفات.

وبيَّن عبدالله الخالدي صاحب مكتب استقدام، أن العمالة المخالفة استغلت تأثر بعض الدول المصدرة لجائحة كورونا، وتأخر المكاتب بتوفير العاملات النظاميات، وزيادة الطلب لقرب شهر رمضان ورفعت من أجرتها، لتتراوح بين 2500 - 3000 ريال، ولذلك زاد الإقبال على العمالة المخالفة بنسبة 60%.

ويرجع عبدالله الأنصاري - صاحب مكتب استقدام سبب ارتفاع أسعار العاملة المخالفة إلى تأخر المكاتب في الاستقدام، وارتفاع التكاليف، مشيرًا إلى أن ارتفاع أسعار العاملات يستنزف ميزانية الأسر، موضحًا أن أصحاب العمل يفضلون التعامل مع العمالة المخالفة عن الشركات، التي تقدم خدماتها بنظام الإيجار والزيارات المنزلية.

ويعمل في المملكة قرابة 3 ملايين عامل وعاملة منزلية، تتراوح رواتبهم النظامية بين 900 - 1200 ريال، وعلى الرغم من الضوابط التي جرى إقرارها مؤخرًا لرفع كفاءة العمالة والحد من عمليات الهرب، إلا أن الظاهرة لا تزال مستمرة، وغالبًا ما تدب الخلافات بين الطرفين على طول ساعات الدوام وتأخر الراتب.
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية