تنطلق غداً جلسة الملتقى البيئي الافتراضي التوعوي بعنوان ( البيئة لنا ولأجيالنا ) ، بمشاركة 4 جهات حكومية واعلامية تتمثل في وزارة البيئة والمياه والزراعة وامانة منطقة الشرقية وأمانة جدة وصحيفة اليوم ، وذلك بالتزامن مع تدشين وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي فعاليات " أسبوع البيئة " السعودي المقام تحت شعار " البيئة لنا ولأجيالنا " ، وتنظم جمعية أصدقاء البيئة الملتقى باستضافة مجموعة من المدربين المعتمدين والمختصين في المجال البيئي من مختلف الجهات عبر منصة (زوم) عند السابعة مساء وحتى الساعة التاسعة مساء، تقدمها المدير التنفيذي للجمعية هنوف العامر .

وتتضمن الجلسات التوعوية التي تطلقها جمعية أصدقاء البيئة مناقشة عدة موضوعات؛ أهمها الاستدامة البيئية ، ودور التوعية والتربية البيئية ، كما ستناقش الجلسات أهمية أشجار المانجروف في البيئة البحرية ، وأهمية دور الاعلام البيئي ، بالإضافة إلى دور الامانات في حماية البيئة ،

كما تسعى جمعية أصدقاء البيئة من خلال اطلاقها للملتقى في زيادة الوعي البيئي للمجتمع وتحقيق الادراك السليم للقضايا البيئية بالإضافة إلى تسليط الضوء على دور الامانات في حماية البيئة ، وذلك من منطلق الواجب الوطني تجاه البيئة لتضع خطتها الاستراتيجية ضمن باقة من البرامج التوعوية والتي تهدف لرفع المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة بكافة عناصرها سعياً لتحقيق الاستدامة البيئية في المنطقة الشرقية، ومن خلال الشراكات المختلفة مع مختلف الجهات المعنية بحماية البيئة.