تنظم الهيئة الوطنية للأمن السيبراني في السابع من شهر أبريل 2021م الحوار الافتراضي للمنتدى الدولي للأمن السيبراني؛ تحت شعار (واقع الفضاء السيبراني اليوم وغدًا)، وسيشهد الحوار مشاركة أبرز الخبراء الدوليين في مجال الأمن السيبراني من نخبة صناع القرار في القطاع الحكومي والمنظمات الدولية، وكبار المسؤولين في الشركات العالمية الخاصة، إضافة إلى عدد من أهم ممثلي القطاع الأكاديمي، والمجتمع المدني.

وسيتطرق الحوار الافتراضي إلى مناقشة أبرز التحديات، والمخاطر الحديثة ذات الصلة بالأمن السيبراني التي شهدها العالم، وتأثير جائحة كوفيد-19 على الأمن السيبراني في القطاعات الحيوية، بما في ذلك الصحة والطاقة والمالية، والدروس المستفادة منها، وما يمكن الوصول له بالتكاتف لتحقيق فضاء سيبراني آمن.

ويأتي تنظيم الحوار الافتراضي متزامناً مع الأهمية المتزايدة للأمن السيبراني، والتهديدات السيبرانية التي تواجه العالم بين الفينة والأخرى، والجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة؛ لتعزيز أمنها السيبراني، والوصول إلى فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق؛ يمكّن النمو والازدهار، ويدعم استثمار الفرص الاقتصادية والتنموية العديدة، التي تتيحها التغيرات التقنية المتسارعة، التي يشهدها العالم اليوم.

الجدير بالذكر؛ أن تنظيم الحوار الافتراضي، هو استكمال للنجاح الذي حققه المنتدى الدولي للأمن السيبراني الذي عقد في شهر فبراير من العام 2020م المتزامن مع رئاسة المملكة لمجموعة العشرين لعام 2020م والذي شارك فيه أكثر من 140 متحدثاً، وسجل فيه أكثر من 3500 مشارك، وأعلن في المنتدى عن تبني صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع - حفظه الله - لمبادرتين؛ تتعلقان بحماية الأطفال في العالم السيبراني، وتمكين المرأة في الأمن السيبراني.