أوضحت دراسة صادرة عن مركز الابتكار الصحي العالمي بجامعة ديوك الأمريكية إنه من المتوقع في عام 2021 إنتاج ما يكفي من لقاحات مضادة لفيروس كورونا لتطعيم 70% من سكان العالم.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه الكمية يمكن أن تخفف من سنوات الوباء في وقت أقرب مما كان متوقعا إذا تم توزيعها بشكل عادل، كاشفة أن جزءا كبيرا من اللقاحات المعروضة مخصصة للدول الغنية.

وذكرت أن الكمية الفعلية من اللقاحات المنتجة هذا العام من المرجح أن تكون أقل من المتوقع بسبب التأخيرات الناتجة عن النقص بالمواد الخام.

وقالت الدراسة إن ظهور طفرات جديدة خطيرة قد يؤدي إلى الطلب على اللقاحات المعدلة التي من شأنها أيضا تقييد العرض العالمي.

وكانت حملة "وان"، وهي منظمة دولية معنية بمكافحة الفقر والأمراض التي يمكن الوقاية منها، كشفت في تقرير أن الدول الغنية تسعى للحصول على أكثر من مليار جرعة تزيد على احتياجاتها من اللقاحات ضد "كوفيد-19"، في حين تتدافع البلدان الأفقر للحصول على الشحنات المتبقية من اللقاحات.