كرّمت هيئة التراث عدداً من المهتمين والمساهمين في المحافظة على التراث الثقافي في مختلف مناطق المملكة.

وجاء التكريم الذي أقيم أمس بمقر الهيئة في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور جاسر الحربش وعدد من المسؤولين تقديراً لجهودهم من خلال التقدم ببلاغات ساعدت في اكتشافات مواقع أثرية أوالمحافظة عليها أو القيام بجهود لخدمة التراث.

وثمّن الدكتور الحربش دور المكرمين المميز في الحفاظ على المواقع التراثية وإبراز أهميتها، الأمر يشكل دعماً لجهود الهيئة في حفظ التراث الثقافي الوطني في مختلف مناطق المملكة، مشيراً إلى أن هذا التكريم هو للمجموعة الأولى وسيعقبه تكريم عدد من المبادرين في خدمة التراث .

وتهدف الهيئة من التكريم إلى التأكيد على أهمية مشاركة أفراد المجتمع في رعاية التراث الثقافي الوطني والمحافظة عليه والمبادرة في الإبلاغ عن أي ملاحظات أو اكتشافات ذات علاقة بالتراث الوطني،انطلاقاً من إيمان الهيئة بضرورة تكامل الجهود في مشروع تطوير قطاع التراث بعناصره المادية وغير المادية من خلال تعاون الهيئة مع أفراد المجتمع والمؤسسات الفاعلة في القطاع.