قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إنه قرر إعادة هيكلة حكومة دبي بالكامل، استعدادا لمرحلة جديدة ستدخلها الإمارة.

وجاء إعلان الشيخ محمد بن راشد بعد ترؤسه، الثلاثاء، اجتماعا لمجلس دبي، بحضور حمدان بن محمد ومكتوم بن محمد، حيث تم الكشف عن مجموعة من القرارات الهامة. وأوضح في تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر" "إعادة هيكلة حكومة دبي بالكامل استعدادا لمرحلة جديدة ستدخلها الإمارة. حكومة دبي ستكون أكثر مرونة وكفاءة.. وأقدر على التعامل مع خارطة المتغيرات المستجدة". وأضاف أن القرار الثاني شمل "إعادة هيكلة غرفة تجارة دبي، وتشكيل 3 غرف تجارة للإمارة وهي غرفة تجارة دبي وغرفة دبي للتجارة العالمية وغرفة دبي للاقتصاد الرقمي. وتغيير منظومة العمل في الغرف لتكون الذراع الاقتصادي الأهم للإمارة في بناء قطاعات جديدة وترسيخ دورها التجاري العالمي".

كذلك أعلن الشيخ محمد عن "تسمية الأخ جمعة الماجد رئيسا فخريا لغرفة تجارة دبي - وهو خير من يمثل تجار دبي وحكماء دبي - وعبدالعزيز الغرير رئيسا للغرفة.. والأخ سلطان بن سليم بخبرته الدولية رئيسا لغرفة تجارة دبي العالمية وعمر العلماء رئيسا لغرفة دبي للاقتصاد الرقمي". وتضمنت القرارات أيضا اعتماد خارطة دبي التجارية الدولية الجديدة والتي بحسب الشيخ محمد بن راشد "تتضمن خطوطا ملاحية وجوية لأكثر من 400 مدينة حول العالم حاليا، والعمل على توسيع هذه الشبكة لـ200 مدينة جديدة، لترسيخ دور الإمارة في حركة التجارة العالمية". كما أشار الشيخ محمد بن راشد في تغريدة أخرى، إلى أنه تم اعتماد "خطتنا الخمسية لرفع قيمة التبادل التجاري الخارجي للإمارة من 1.4 إلى 2 تريليون درهم".

ومن بين القرارات أيضا "توقيع عقود عمل ملزمة مع جميع مسؤولي الإمارة ومدراء دوائرها وهيئاتها ومؤسساتها مدتها 3 سنوات، تحدد فيه المخرجات والمكافآت وآلية المحاسبات".واختتم بالقول في تغريدة "رسالتي وحمدان ومكتوم للجميع .. من لا يتحرك للأمام فهو في تراجع .. ومن يركن لإنجازات الماضي يخسر مستقبله ... دبي مكانها في المستقبل .. وقدرها أن تكون القلب الاقتصادي العالمي النابض بالحياة في هذه المنطقة.. والقادم أجمل إذا كانت العزائم أعظم".