يجري العمل على قدم وساق حاليًا في مشروع «إسكان المدينة المنورة»؛ لبناء 3100 وحدة تستوعب نحو 20 ألف نسمة، فيما يعمل على تنفيذ المشروع أكثر من 2000 عامل و150 مهندسًا واستشاريًا.

ويقع المشروع داخل الدائري الثاني ويمر من المخطط طريق على بن أبي طالب بينما يبعد عن المسجد النبوي قرابة 5 كم وعن مسجد قباء 2 كم، كما يبعد عن الطريق الدائري 300 متر وقطار الحرمين 6 كم.وتبلغ مساحته 1.600.270م2 وتم تصميم المشروع وتخطيطه لتستوعب أراضيه المطورة عمائر متعددة الأدوار فيما بلغت تكلفة البنية التحتية أكثر من 180 مليون ريال، ويحتوي المشروع على أراض مطورة مخصصة لجامع يستوعب 4 آلاف مصل و4 مساجد محلية سعة كل منها 2000 مصل وأراض مطورة للمرافق التعليمية تستوعب 11 روضة و5 مدارس ابتدائية و3 مدارس متوسطة ومدرستين ثانوية للبنين والبنات كما يحتوي على مواقع مخصصة للمراكز الصحية ومراكز تجارية ومرافق أخرى.

«المدينة» قامت بجولة ميدانية داخل مشروع الجوار بمرافقة مدير المبيعات إبراهيم المريخ، ورصدنا خلال الجولة تواجد عدد كبير من العمالة والمهندسين يعملون لسرعة إنجاز المشروع والذي وصلت نسبته ما يقارب 65%، ومن المتوقع تسليم جزء من الوحدات السكنية خلال الفترة المقبلة.

انتهاء المشروع العام المقبل

وخلال جولتنا وسط مجموعة كبيرة من العمائر يصل عددها إلى 59 عمارة لاحظنا تناسقها وتوزيعها بشكل متباعد يحفظ خصوصية السكان مع وجود حديقة خاصة لكل عمارة فيما نسبة البناء تشكل 37% بينما المسطحات الخضراء والخدمات تشكل نسبة 63%، ويصل العدد إلى 7 أدوار بكل عمارة ويخضع لرقابة لجنة البيع على الخارطة «وافي» ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان.

وقال الرئيس التنفيذي لـ»عبر المملكة العقارية» عبدالوهاب الحربي: يشهد القطاع السكني في المملكة تطورًا سريعًا بدعم الاستقرار الأمني والتطور الاقتصادي والتوسع في مشروعات البيع تحت الإنشاء أو البيع على الخارطة مؤكدًا السعي لتطوير البناء والابتكار لمواكبة تطلعات العملاء.

وأضاف: بدأنا البناء والتشييد بمشروع الجوار في منتصف 2019 م ومن المتوقع أن ينتهي المشروع بالكامل في الربع الثالث من 2022 م، وسيكون واجهة حضارية سكنية مشرفة بالمدينة المنورة، مشيرًا إلى أن الطلب على وحدات المشروع بلغ 30% بالمرحلة الثانية، بعد انتهاء المرحلة الأولى بنسبة 100%.

تسليم أولى الوحدات قريبا

من جانبه قال إبراهيم المريخ لـ»المدينة»: إن مساحة المشروع تبلغ 350 ألف م2 ويضم 59 مبنى سكنيًا صممت على أعلى طراز وبأعلى المعايير والمقاييس، كما يضم مدارس بنين وبنات وجوامع وحضانات أطفال ومحلات تجارية داخلية ويمتاز بسهولة الدخول والخروج حتى بأوقات الذروة والأعياد حيث يقع المشروع على أربع شوارع هامة وحيوية. وأضاف: إن نسبة البيع في المرحلة الأولى بلغت 98% وفي الثانية 21%، ومن المتوقع خلال الفترة المقبلة تسليم 240 وحدة سكنية.