بعد تداول أنباء عن زحمة في قناة السويس، انتشرت خلال الساعات الماضية مقاطع مصورة تظهر سفينة ضخمة وسط القناة، تعرقل الحركة.

وقالت هيئة قناة السويس لأنه تم تعويم سفينة الحاويات بشكل جزئي واستئناف الملاحة قريبا .. حيث أكد مصدر ملاحي أن أول سفينة بعد الحادثة تعبر قناة السويس في منطقة الإسماعلية ، والشركة التي تتبع لها السفينة العالقة في السويس أكدت أنه لا خسائر أو أضرار في الحمولة .

وأعلنت شركة جيه.إيه.سي لخدمات الملاحة أن سفينة حاويات متجهة إلى روتردام جنحت وسط القناة، ما أعاق مرور سفن أخرى في واحد من أهم طرق المرور البحري في العالم، وهو ما أكدته بيانات الملاحة على ريفينيتيف أيكون.

كما ذكرت جيه.إيه.سي على موقعها الإلكتروني أن السفينة إيفر جيفنالتي تبلغ حمولتها 200 ألف طن كانت في طريقها من البحر الأحمر إلى البحر المتوسط حين جنحت حوالي الساعة 7:40 صباح أمس الثلاثاء (05:40 بتوقيت جرينتش) بعدما واجهت انقطاعا في الكهرباء.

وأضافت أن 15 سفينة أخرى كانت وراء السفينة الجانحة في القافلة المتجهة للشمال اضطرت للرسو لحين إخلاء الممر. وقالت الشركة إن قافلة متجهة للجنوب حوصرت أيضا.

هيئة قناة السويس

كشف رئيس هيئة قناة السويس المصرية، الفريق أسامة ربيع، الأربعاء، تفاصيل جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN، منذ صباح الأمس وحتى الآن.

وقال ربيع لـ "سكاي نيوز عربية"، بينما يتواجد على متن مركب الإنقاذ في محاولة لتعويم وتحريك سفينة الحاويات البنمية، واستعادة الحركة الملاحية بشكل كامل في قناة السويس.

وقال ربيع، إن الهيئة دفعت بـ8 قاطرات منذ الإبلاغ عن حادث جنوح السفينة منذ الثامنة والنصف من صباح الثلاثاء، في محاولة لتحريكها، لكن "هناك صعوبات تواجهنا في ذلك نظرا لضخامتها وحدوث الجنوح الكبير لها".

وأوضح أنه يجري حاليا الدفع بكراكة جديدة تابعة للهيئة، للمساهمة في حدوث "خلخلة" للرمال والمياه أسفل المركب، لتحريكها للأمام، ومغادرة موقعها الحالي.

وأكد ربيع أن الحركة الملاحية كانت تسير بشكل طبيعي في قناة السويس شمالا وجنوبا حتى صباح أمس وقت حدوث الجنوح للسفينة، وحاليا تعمل من الشمال حتى البحيرات فقط، ومتوقفة من الجنوب.

وتوقع رئيس الهيئة استعادة الحركة الملاحية مرة أخرى بشكل كامل بقناة السويس صباح غدا الخميس.

وأوضح قائلا: "المشكلة ليست كبيرة حتى الآن، ونتمنى أن ننتهي من إجراءات تعويم وتحريك المركب السفينة العملاقة بنهاية اليوم".

ووفق هيئة قناة السويس، وقع الحادث صباح أمس نظرا لانعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية لمرور البلاد بعاصفة ترابية، حيث بلغت سرعة الرياح 40 عقدة، مما أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة ومن ثم جنوحها.