قرر البريطاني أندي موراي اليوم الانسحاب من بطولة ميامي الأمريكية لكرة المضرب، أولى دورات الماسترز ذات الألف نقطة، المقامة هذا الأسبوع، وذلك بسبب إصابة عضلية.

ووصل المصنف أول عالميا سابقا والمتوج بثلاثة ألقاب كبرى في مسيرته الاحترافية (ويمبلدون 2013 و2016، وفلاشينغ ميدوز 2012) إلى ميامي الأسبوع الماضي بعد حصوله على بطاقة دعوة للمشاركة في البطولة، وتمرن من دون أي مشاكل يومي الخميس والجمعة.

ولكن ابن الـ33 عاما استفاق السبت على أوجاع في فخذه الأيسر وعانى للمشي، ورغم تحسن وضعه منذ حينها قرر الانسحاب من البطولة التي توج بلقبها عامي 2009 و2013 ووصل الى مباراتها النهائية عامي 2012 و2015، لأنه غير جاهز بدنيا.

وعانى موراي كثيرا في الأعوام الأخيرة وتحديدا عام 2017 من إصابات كثيرة في الورك والفخذ اضطرته إلى الخضوع لعمليات جراحية عدة، حتى أن معاناته البدنية دفعته في أوائل عام 2019 إلى التفكير في الاعتزال.

وقرر الإسكتلندي مواصلة مسيرته الاحترافية لكنه لم يلعب سوى مباريات قليلة عام 2020 (7 مباريات) بسبب فيروس كورونا الذي أصيب به في يناير الماضي وأرغمه على الانسحاب من بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى.

وخرج موراي من الدور ثمن النهائي لدورة روتردام الهولندية مطلع الشهر الحالي على يد الروسي أندريه روبليف الذي توج باللقب لاحقا، ثم انسحب بعدها من دورة دبي الدولية بسبب إنجاب زوجته لطفلهما الرابع.

وانضم موراي في ميامي إلى الصربي نوفاك دجوكوفيتش والإسباني رافائيل نادال والسويسري روجر فيدرر الذين أعلنوا انسحابهم من البطولة.