وجه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي الشريف الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبد العزيز السديس بزيادات تحفيزية للموظفين المؤقتين بموسم رمضان المبارك. في بادرة تشجيعية لدعم جهود العاملين و منسوبي الرئاسة

وأكد الرئيس العام على مراعاة أوضاعهم وتدريبهم التدريب اللائق وتأهيلهم التأهيل اللازم؛ كي يؤدوا أعمالهم في خدمة الحرمين الشريفين بأرقى المعايير وأعلى مستويات الجودة.

مثمناً معاليه الدعم الدائم الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهم الله-، في تسخير كافة الإمكانات المادية والخبرات العالمية لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

يذكر أن هذه اللفتة من معاليه تأتي تقديراً لتلك الجهود المبذولة إلى جانب دعم و تحفيز الموظفين و الدفع بعجلة الإنتاج بالرئاسة.