انطلق احتفال نور الرياض في الأيام الماضية كأحد أكبر احتفالات الضوء والفن، ليجمع نخبة من الأعمال الفنية الإبداعية التي أضافت رونقاً ولمسةً استثنائية على جمال الرياض.



ويجمع الاحتفال أكثر من 60 فناناً عالمياً شاركوا بأعمالهم الفنيّة ليصنعوا معاً عالماً من الضوء والفن تحت سماءٍ واحدة، ومن ضمن هذا القائمة الفنيّة العملاقة يشارك الثنائي البلجيكي الشهير توم ولين ديكيفير الذي بدأت رحلتهم الفنية حول العالم في عام 2012 للسفر بهدف تصميم وتركيب الأعمال ضوئية الفنية في الأماكن العامة وغرس البسمة والإلهام على أوجه زوّار مختلف الفعاليات والمعارض من خلال خلق منصة إبداعية تنقل محبّي الفنّ إلى عالمٍ من الضوء والصوت والعروض الإبداعية المختلفة. ويشارك الثنائي بعملهما "الجذور Rhizome" الذي يجمع أشجار واحة النخيل بشبكة مكوّنة من مئات الأمتار من الحبال المضيئة، ليرمز العمل الفني إلى المنازل الطبيعية، أي تلك الشبكة التي يمكن من خلالها تأمل مدى ترابط المجتمع المعاصر أو تباعده.

وأفاد توم قائلاً: "العمل الفني مبني على مفهوم الترابط والتباعد في آنٍ واحد، فنرتبط نحن البشر ببعض تمامًا مثل جذور الشجرة المتداخلة في أعماقها، ويتفاعل الصوت والضوء بالطبيعة ليعكسا مادة جمالية تتيح لنا فرصة التأمل في تراكيب وتجسدات الفن من حولنا، ويُذكّرني اختيار موقع العمل الفني في وسط مدينة الرياض بمدينة براغ البلجيكية، مدينة القرون الوسطى حيث كنت أعيش أنا ولين، وهذا في حدّ ذاته شكلٌ من أشكال الترابط والتشارك بين مدينة الرياض وبراغ حيث نبني عملنا الفني في أشجار واحة النخيل، لنعكس جمال تفاعل الضوء بالطبيعة وندعو الزوار للتوقف والتأمل في ذلك الترابط البديع، ليبرز مفهوم التوأمة بين البشرية والطبيعة، ويوفّر تجربة ممتعة للحضور والزوّار" .