عقدت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلة في الادارة التنفيذية للموارد البشرية وبالتعاون مع هيئة التخصصات الصحية ضمن مبادرة (تستاهل نجيك) لقاءات مفتوحة للممارسين الصحيين لتذليل المعوقات لتسهيل وانهاء الطلبات المرفوعة من منسوبي المدينة والاجابة على استفساراتهم.

وأكد المدير التنفيذي للموارد البشرية بالمدينة الطبية الاستاذ عون البارقي أهمية مثل هذه اللقاءات والمبادرات حيث تعد هذه المبادرة للمرة الثانيةالتي تم تنظيمها والتي من شأنها تعزيز التواصل بين الجهات الصحية الحكومية والممارسين الصحيين واختصار الكثير من الوقت والجهد لتحقيق التعاون والتكامل لما فيه مصلحة الوطن والمواطن، وبما يعزز جودة وكفاءة القطاع الصحي، منوّهًا بالوقت نفسه بجهود الهيئة في ضمان كفاءة الإعداد والتدريب والتأهيل للكوادر الصحية.

وأضاف "البارقي" بأن اللقاء يأتي في إطار تعاون المدينة الطبية مع الهيئة، وضمن مبادرة “تستاهل نجيك” التي أطلقتها الهيئة مؤخرًا، والتي تهدف الى فتح باب التواصل مع المنشآت الصحية وتيسير تقديم الخدمات بشمولية لجميع الممارسين الصحيين، ومن ضمن الخدمات مبادرة (داعم) والتي تُعنى بتقديم الدعم النفسي ومساعدة الممارسين الصحيين من عواقب الاحتراق الوظيفي خلال الضغط الكبير الذي ورّثته الجائحه وكذلك مبادرة “تحمينا نحميك”، والتي تهدف الى تقديم الدعم القانوني للممارسين الصحيين التي تقتضي اعمالهم مقابلة الجمهور ويتعرض من خلالها الى العنف الجسدي او اللفظي او التحرش والتشهير لاسباب تتعلق بمقتضيات اعمالهم المهنية بحيث يتم تقديم الاستشارات القانونية المتعلقه بالحاله وتقديم التوعية والارشاد القانوني وأخيراً تمثيل المعتدى عليه في المرافعات القانونية بالجهات القضائية علاوة على تذليل كل الصعوبات والإشكالات التي تواجههم حيث استفاد من هذه الخدمات اكثر من ١٠٠٠ مستفيد من الممارسين الصحيين بالمدينة الطبية.