علقت أمانة مكة المكرمة، على مقطع الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع وتظهر فيه كلاباً تم قتلها وتسميمها، وقالت الأمانة وفق المصادر الإعلامية ، أن المقطع المنتشر لتسميم الكلاب بتاريخ ٢٢ / ٣ / ٢٠٢١م لا يخص أمانة العاصمة المقدّسة، ولم يحدث في مدينة مكة المكرّمة.



وأضافت : نود أن نوضح لكم أن الأمانة ملتزمة بنصوص الشريعة في التعامل مع الكلاب الضالة، ونرحب بالتعاون مع جمعية الرفق بالحيوان، ونحن لا نقبل أن يستغل أيٌّ من كان مثل هذه التصرفات الاجتهادية الفردية لتشويه سمعة ومكانة المملكة .

وتابعت : نشير إلى أن بعض الكلاب الضالة مسعورة، وتهاجم المواطنين، كما حدث في استراحة مدينة الرياض، وعلى الرغم من ذلك فيتم التعامل معها طبقاً لنصوص الشريعة الإسلامية.