كشفت "تمكو" عن إتمام 40% من المرحلة الأولى من "مشروع رواسن السكني"، والتي تتضمن 116 وحدة سكنية بما فيها 52 فيلا تاون هاوس و64 شقة، مشيرةً الى استكمال 16.4% من إجمالي أعمال البناء والإنشاء في المشروع الواقع في شمال مدينة ينبع البحر.

​ويمثل التقدم الحاصل في تنفيذ المشروع النوعي بمثابة دفعة قوية لجهود تعزيز قطاع الإسكان الذي يحظى باهتمام بالغ من الحكومة الرشيدة، تماشياً مع التوجيهات السديدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين "يحفظهما الله"، في إتاحة فرص تملك السكن الملائم للأسر السعودية وتوفير حلول سكنية تعزز جودة الحياة، والتي تمثل بمجملها أهداف جوهرية في إطار "رؤية المملكة 2030".

ويستقطب المشروع الذي يندرج ضمن الشراكة الاستراتيجية مع وزارة الإسكان والمعتمد لدى برنامج "سكني"، إقبالاً واسعاً بالنظر إلى مقوّماته التنافسية وفي مقدمتها الموقع الاستراتيجي والتصاميم الراقية والمرافق الحيوية، التي تشمل منطقة البوليفارد التجارية والمدارس والمساجد ومركز صحي مجهز بأحدث المعدّات الطبية المتطورة. كما يضم 690 وحدة سكنية بمساحات مناسبة لتلبية احتياجات الأسر السعودية، وبطاقة استيعابية تقارب 3600 نسمة، وتم تنفيذه وفقاً لأعلى معايير الاستدامة.

ويستهدف المشروع المستفيدين من برامج ومبادرات وزارة الإسكان، لا سيما برنامج "سكني" الذي يوفر حلولاً سكنية أكثر تنوعاً للمواطنين المسجلين في قوائم وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية. كما يتيح البرنامج خياراتٍ تمويلية مرنة تسهِّل تملُّك المواطنين للوحدات السكنية، ومن ضمنها "القرض العقاري المدعوم لشراء وحدة سكنية جاهزة من السوق". وفي هذا الإطار، يرفد "مشروع رواسن السكني" السوق العقارية المحلية بالمزيد من الوحدات السكنية التي تركز على تلبية احتياجات الاُسر السعودية، ليساهم بذلك في دعم المساعي الحثيثة التي تبذلها وزارة الإسكان لتوفير السكن الأنسب للمواطنين ورفع نسبة التملك.

وأوضح المهندس فهد التميمي، رئيس مجلس إدارة التميمي "تمكو"، مطوّر المشروع، بأنّ "مشروع رواسن السكني" يبرز اليوم باعتباره خياراً مثالياً ووجهة جاذبة للأسر السعودية التي تتطلع إلى تملك سكن ملائم يلبي احتياجاتها ويرقى إلى مستوى تطلعاتها، لافتاً إلى أنّه يستند إلى مفهوم قائم على إيجاد بيئة عمرانية متكاملة مع الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية والبيئية. وأضاف التميمي: "نمضي قدماً في استكمال مشروعنا النوعي الذي تم الانتهاء من 40% من المرحلة الأولى منه، في الوقت الذي تم إنجاز 16.4% من إجمالي أعمال البناء والإنشاء، ما يعزز دوره المرتقب في تعزيز حيوية المشهد العقاري والعمراني السعودي الذي يشهد نشاطاً ملموساً في ظل الدعم الحكومي اللامحدود لقطاع الإسكان باعتباره أولوية رئيسية لـ "رؤية المملكة 2030".

واختتم التميمي: "نجحنا بمواصلة سير العمل في المشروع بصورة منتظمة ووفق الجدول الزمني المحدد على الرغم من التحديات الناجمة عن جائحة "كوفيد-19"، مع التزامنا التام بالإجراءات الوقائية الضامنة لأمن وسلامة وصحة الموظفين والعاملين. ويسرّنا الإقبال الواسع الذي يشهده مشروع "رواسن" الذي يتفرد بتصاميم مستوحاة من العمارة التقليدية، لا سيّما من المواطنين الباحثين عن وحدات سكنية بمساحات مختلفة توفر الرفاهية والراحة والخصوصية للجميع. ونسعى من جانبنا إلى المساهمة في دعم التوسع العمراني والسكني في المملكة، في ظل تحسن الطلب ضمن السوق العقارية خلال المرحلة المقبلة بالتزامن مع ظهور بوادر التعافي الاقتصادي بعد الجائحة، وإطلاق العديد من المبادرات الحكومية الداعمة للتقدم والتطور والنمو."