أطلقت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، اليوم، مبادرة تجميل وتحسين متنزه العين الحارة بمحافظة الليث بالتزامن مع أسبوع البيئة وذلك بالتنسيق مع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة، والتي تأتي ضمن برنامج جودة الحياه وضمن المشروعات التي تعمل على تنفيذها الهيئة في محافظات المنطقة. وتعد العين الحارة وجهة سياحية يقصدها العديد من السائحين من داخل المملكة وخارجها وهي عبارة عن ينابيع مياه تحتوي على مواد كبريتية حارة وتتجاوز درجة حرارتها 85 درجة مئوية.

وتأتي هذه المبادرة متزامنة مع أسبوع البيئة بالشراكة مع فرع وزارة البيئة وبمشاركة الفرق التطوعية والكشافة بمحافظة الليث، حيث تشتمل المبادرة على تنظيف متنزه العين الحارة وزراعة شتلات بيئية بمنتزه غميقة البري بالليث.

ويقع "متنزه العين الحارة" على بعد 48 كلم شرق محافظة الليث، ويضم بين جنباته عيناً معدنية حارة يقصدها الزوار من جميع أنحاء المملكة للسياحة، وتجري بها المياه، ويكسوها الغطاء النباتي الكثيف الذي يمتد في انحدار باتجاه الجبل الساحلي.

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة المهندس جلال بن عبدالجليل كعكي أن هذه المبادرة تأتي ضمن حزمة من المبادرات التي تعمل الهيئة على تنفيذها خلال الفترة المقبلة وذلك تفعيلاً لدورها التنموي والإشرافي في رفع كفاءات الخدمات في محافظات المنطقة. وأضاف أن تنفيذ مثل هذه المبادرات لتفعيل دور أبناء المحافظات في إشراكهم بتحسين وتجميل محافظاتهم لتكون وجهات سياحية جاذبه للسياح ومكتملة الخدمات، مشيرًا إلى أن هذه المبادرات تحظى بمتابعة واهتمام الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس أحمد بن عمر العارضي الذي حرص على مشاركة الجهات ذات العلاقة والتنسيق معها بوصفها ذراعًا إستراتيجيا في تنفيذ تلك المبادرات.