عقد مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة اليوم، اجتماعًا افتراضيًا، أقرت من خلاله الجمعية العمومية للغرفة القوائم المالية والحساب الختامي للعام 2020م والموازنة التقديرية للعام 2021م.

وأشار رئيس مجلس إدارة الغرفة منير محمد بن سعد، إلى أن المجلس وضع منهجية علمية لتنفيذ الأهداف العامة والمرحلية، من خلال ربط الإنجاز بزمن، وبمؤشرات الأداء، امتداداً لإنجازات وإستراتيجيات الدورة السابقة، وسعى المجلس إلى تحقيق ذلك من خلال بناء شراكات وتوقيع اتفاقيات، تعزز أهدافه لخدمة قطاع الأعمال في منطقة المدينة المنورة، والأهداف الكلية للدولة المتمثلة في الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 .

من جهته أشار الأمين العام لغرفة المدينة المهندس عبد الله أبو النصر، إلى أن أعمال الغرفة شهدت أنشطة استثنائية خلال العام المنصرم، وأن الغرفة حاولت من خلالها تحفيز البيئة الاستثمارية بمنطقة المدينة المنورة والمحافظة على استمرارية منشآت القطاع الخاص في ممارسة عملها، وسعت لتذليل التحديات التي تواجه هذه المنشآت، ووضعت ضمن أولويتها توفير الدعم اللازم لمنتسبيها بوجه خاص ومجتمع المدينة المنورة بوجه عام، الأمر الذي أسهم في تخفيف الآثار السلبية للجائحة على منتسبي الغرفة.