نظمت الهيئة العامة للطيران المدني، اليوم، وعلى مدى يومين، عبر الاتصال المرئي، ندوة بعنوان "أفضل الممارسات في أمن التموين الجوي"، بمشاركة عدد من المختصين والخبراء في هذا المجال من داخل وخارج المملكة.

وتهدف الندوة التي تعد من أهم أنشطة أمن الطيران المدني بمنطقة الشرق الأوسط، إلى:

- تأكيد العمل بأفضل الممارسات الأمنية في التموين الجوي،

- عرض التقنيات الأمنية والابتكارات المتعلقة بوسائل التفتيش الأمني

- تبادل المعلومات والخبرات والتجارب الدولية الناجحة

- استعراض أفضل الممارسات والتجارب المتعلقة بأمن التموين

- إبراز دور البرنامج التعاوني لأمن الطيران بالشرق الأوسط الذي تستضيفه وترأسه المملكة

- تأكيد الدور الريادي للمملكة في مجال صناعة الطيران المدني على المستويين الإقليمي والدولي

وتقام هذه الندوة، بدعم ورعاية من شركة الخطوط السعودية للتموين الجوي التي تسعى لتمكين المختصين لديها من الاطلاع على أحدث التقنيات والابتكارات المتعلقة بوسائل الكشف الأمني.

وتؤكد الهيئة العامة للطيران المدني من خلال إقامتها لهده الندوة، استمرار الجهود التي تبذلها لتحقيق أعلى معايير الأمن والسلامة في مطارات المملكة، ووضع القواعد والتوصيات والمواد الإرشادية التي تكفل حماية الطيران المدني، إلى جانب تطوير أمن الطيران المدني وتبادل الخبرات للارتقاء بالمنظومة الأمنية في المطارات لتطبيق الإجراءات الأمنية وفق أعلى المعايير الدولية في المطارات، وتأهيل ورفع كفاءة العناصر الوطنية المؤهلة في مجال أمن الطيران.