يرى محللو «جولدمان ساكس» في مذكرة بتاريخ الثامن عشر من مارس أن تنامي الطلب على بطاريات السيارات الكهربائية سيتسبب في رفع أسعار المواد الأساسية، وبالتالي سترتفع أسعار البطاريات بحوالى 18%، مما يؤثر على إجمالي أرباح مصنعي السيارات الكهربائية، لأن البطارية تمثل حوالي من 20% إلى 40% من تكلفة السيارة، وتوقع النموذج الذي وضعه محللو البنك أن العودة إلى الذروة التاريخية للأسعار ستزيد تكلفة الليثيوم بالنسبة لصانعي السيارات الكهربائية بأكثر من الضعف، كما ستتضاعف تكلفة الكوبالت أيضًا، وتزيد تكلفة النيكل بنسبة 60%. ووفقًا لما نقلته «سي إن بي سي»، أضاف التقرير: أسعار الموارد الطبيعية الثلاثة الرئيسة آخذة في الارتفاع منذ بداية عام 2021.