بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة في وفاة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم -رحمه الله- كما بعث -حفظه الله- برقية عزاء ومواساة واتصال هاتفى مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وقال الملك المفدى: «علمنا بنبأ وفاة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم -رحمه الله- وإننا إذ نبعث لسموكم ولأسرة الفقيد ولشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بالغ التعازي، وصادق المواساة، لنسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء، إنا لله وإنا إليه راجعون».

وبعث -حفظه الله- برقية عزاء ومواساة، إلى الرئيس إيسوفو محمدو رئيس النيجر، إثر الهجوم الإرهابي الذي وقع في منطقة تاهوا، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، كما بعث برقية تهنئة، الى كاترينا ساكيلاروبولو، رئيسة الجمهورية الهيلينية، بمناسبة ذكرى استقلال بلادها، وأعرب خادم الحرمين عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لها، ولحكومة وشعب الجمهورية الهيلينية الصديق اطراد التقدم والازدهار.

وبعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقيتي عزاء ومواساة مماثلتين لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

كما بعث سموه برقية عزاء ومواساة، الى الرئيس إيسوفو محمدو رئيس جمهورية النيجر، إثر الهجوم الإرهابي الذي وقع في منطقة تاهوا، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، كما بعث سموه برقية تهنئة، إلى كاتريناساكيلاروبولو، رئيسة الجمهورية الهيلينية، بمناسبة ذكرى استقلال بلادها.

وفي سياق آخر صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على منح 6 مواطنين ومقيمين اثنين ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثانية لقاء تبرع كل منهم بدمه خمسين مرة.