اختتم اليوم بنجاح تمرين "الحارس المنيع الأمني 2021" الذي عقد بين القوات المسلحة القطرية والقوات الأمريكية، واستمر لمدة خمسة أيام.

وهدف تمرين الحارس المنيع للتدريب على الاستجابة للأزمات، وهو حدث تدريبي سنوي للقيادة المركزية بالولايات المتحدة الأمريكية حيث استضافته دولة قطر لهذا العام. وقد صُمم التمرين للتأكد من صحة التخطيط الثنائي وتعزيز كفاءة الكوادر الإدارية والعسكرية وأدائها في مناطق المهام الحيوية من خلال تطوير التوافقية بين البلدين. وقد ركز سيناريو التمرين على التنسيق والتخطيط عن كثب من أجل الاستجابة للتهديدات الإرهابية العابرة للحدود، حيث قدم التمرين فرصة فريدة للقوات المسلحة القطرية والقوات الأمريكية للتدرب مع بعضهما البعض وتعزيز طرق التعامل مع التهديدات الشائعة للأمن الإقليمي في مستوى العمليات بالإضافة إلى مساندة دولة قطر في تحضيراتها لاستضافة مونديال كأس العالم 2022.