أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة أهمية إعداد الخُطط والبرامج اللازمة لمعالجة ظاهرة الاحتطاب، ووضع الحلول السريعة التي تضمن عدم تأثر الوضع البيئي من أخطار الأكياس والمنتجات البلاستيكية، والإسهام الفاعل في نشر مفهوم الوعي البيئي للمحافظة على المكتسبات البيئية الطبيعية.

وأشار سموه -خلال رعايته لأعمال الملتقى البيئي 2021م الذي نظمه فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة المدينة المنورة- إلى ضرورة تفعيل التوصيات البيئية المعتمدة ضمن مخرجات الملتقى. كما أعلن سمو نائب أمير منطقة المدينة المنورة عن تدشين (جائزة المدينة المنورة للبيئة) التي تستهدف المنافسة بين المحافظات بمنطقة المدينة المنورة في المحاور التالية: رفع الوعي بالأخطار البيئية الناتجة عن استخدام الأكياس البلاستيكية وتوفير البدائل، ورفع الوعي بالأخطار البيئية الناتجة عن الاحتطاب وتوفير الفحم والأحطاب المستوردة بدلًا عن ذلك، مع الحث على زيادة الغطاء النباتي. وفي ختام أعمال الملتقى شارك سمو الأمير سعود بن خالد الفيصل في حملة تشجير المتنزه الوطني من خلال غرس الأشجار بمشاركة عدد من أبناء المدينة المنورة ومسؤولي فرع الوزارة، واستمع سموه إلى خطة الوزارة في رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على البيئة والإسهام في مكافحة التصحر ورفع نسبة الغطاء النباتي بدعم ومشاركة جميع الجهات الحكومية وفئات المجتمع.