اختتمت في قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي أمس, مناورات التمرين البحري الثنائي المختلط "الفلك 4", الذي يجمع القوات البحرية الملكية السعودية بالقوات البحرية السودانية بحضور قائد الأسطول الغربي قائد التمرين اللواء البحري الركن يحيى بن محمد العسيري. وقُدم خلال الحفل المعد بهذه المناسبة إيجاز عن ما تم تنفيذه في التمرين، عقب ذلك تم توزيع الهدايا التذكارية على المشاركين.

وهنأ اللواء العسيري المخططين والمنفذين من القوات البحرية الملكية السعودية والقوات البحرية السودانية الشقيقة بنجاح مناورات التمرين البحري الثنائي المختلط "الفلك 4" وتحقيقه الأهداف المنشودة منه. وأشار إلى أن المشاركين في التمرين من الجانبين أظهروا احترافية وجاهزية عالية، وخرجوا بالعديد من النتائج الإيجابية، وذلك بتطبيق العديد من المناورات والمهام التي نفذها المشاركون من أطقم السفن ووحدات الأمن البحرية الخاصة ومشاة البحرية.

وبيّن أن التمرين شهد مناورات على مكافحة التهديدات البحرية وإنزال الغواصين من القوات الخاصة لإزالة الألغام من الجزيرة، كما قامت الطائرة العمودية باستطلاع ومسح لشواطئ الجزيرة وتقديم الإسناد الجوي للعمليات، إضافة إلى القتال في المناطق المبنية واقتحام المباني، والتدريب على مهارة الرماية بالسلاح الرئيسي والثانوي وتنفيذ الدوريات القتالية، وتم ذلك بكل إتقان ومهارة في التعامل مع الفرضيات التي خطط لها مسبقاً بشكل دقيق التي تتوافق مع ما تمتلكه الوحدات المشاركة من قدرات قتالية ومنظومات متطورة تعزز من جاهزيتها القتالية.

وأكد اللواء العسيري أن سلسلة تمرين "الفلك" بين القوات البحرية الملكية السعودية والقوات البحرية السودانية هدفت لرفع مستوى الأداء ومفهوم العمل المشترك مما ينعكس على ضمان حركة الملاحة في الممرات الدولية في البحر الأحمر.