اختتمت أمس في قاعدة سودا الجوية بجمهورية اليونان مناورات تمرين (عين الصقر - ١) المشترك بين القوات الجوية الملكية السعودية ونظيرتها اليونانية والتي استمرت على مدى اسبوعين. حيث اختتمت مناورات التمرين المكثفة في سماء البحر الأبيض المتوسط، والتي شاركت بها طائرات القوات الجوية الملكية السعوديه "F-15C" وطائرات القوات الجوية اليونانية "F-16" و"ميراج-٢٠٠٠" و "فانتوم ف-٤)، والتي نُفذ بها العديد من الطلعات الجوية التدريبية التي اشتملت على سيناريوهات متعددة. أكد قائد مجموعة القوات الجوية الملكية السعودية المشاركة بالتمرين العقيد الطيار الركن عبدالرحمن بن سعيد الشهري أن هذه المشاركة حققت بعد توفيق الله ثم دعم القيادة الرشيدة جميع الأهداف المنشودة في جميع المستويات والأصعدة، والذي أظهر قواتنا الجوية الملكية السعودية بالمظهر الذي يعكس الصورة التي عليها قواتنا المسلحة من تطور وتميز على المستوى الإقليمي و العالمي.

وأضاف العقيد الشهري أن حضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي ورئيس هيئة الأركان اليوناني الفريق الركن قسطنطينوس فلوروس إلى قاعدة سودا الجوية والوقوف على التمرين ومتابعة مجرياته بكل دقه ولقاء المشاركين وتحفيزهم لتقديم أفضل ما لديهم وكذلك متابعة وإشراف سمو قائد القوات الجوية الفريق الركن/ تركي بن بندر بن عبدالعزيز لمراحل وفعاليات التمرين لهو دليل على أهمية هذا التمرين والجهود الكبيرة التي سبقت إقامة هذا التمرين والذي يعتبر الأول من نوعه بين القوات الجوية الملكية السعودية والقوات الجوية اليونانية الصديقة.