أدانت دول العالم ومنظماته محاولات المليشيا الحوثية الإرهابية الاعتداء على محطة توزيع المنتجات النفطية في جازان واستهداف جامعتي نجران وجازان ومواقع مدنية في خميس مشيط بطائرات مسيرة مفخخة مؤكدة وقوف إيران وراء هذه الاعتداءات الجبانة. وطالبت دول العالم بموقف حاسم لردع الحوثي وداعميه لخطورة هذه العمليات على السكان واستقرار سوق الطاقة.

الرابطة: جريمة حرب واستخفاف بالقوانين

أكدت رابطة العالم الإسلامي أن المحاولات الإرهابية الحوثية المتواصلة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة بطريقة ممنهجة متعمدة تصنف ضمن جرائم الحرب، وتعكس تحدياً سافراً للمجتمع الدولي واستخفافاً بجميع القوانين والأعراف الدولية. ودعت الرابطة باسم علماء وشعوب العالم الإسلامي المنضوين تحت مظلتها، المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حاسم لوقف هذا التصعيد الخطر الذي لا يستهدف المملكة فحسب، وإنما الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، كما يستهدف أمن الصادرات البترولية، واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وحرية التجارة العالمية، والاقتصاد العالمي ككل.

الأردن : أفعال إرهابية جبانة

أدانت الحكومة الأردنية أمس، استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في استهداف المناطق المدنية والحيوية في المملكة ، من خلال طائرات بدون طيار مفخخة استهدفت جازان ونجران وخميس مشيط، وتمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها وتدميرها.

وجدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير ضيف الله الفايز، التأكيد على إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الافعال الإرهابية الجبانة، واستمرار استهداف المناطق المدنية والمنشآت الحيوية الذي يشكل خرقاً للقانون الدولي، ويتنافى مع الجهود المبذولة كافة لإنهاء الأزمة ومعالجة تبعاتها الإنسانية الكارثية وحماية اليمن وشعبه وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين. كما جدد السفير الفايز التأكيد على موقف بلاده الدائم بالوقوف بالمطلق إلى جانب المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أمنها وأمن شعبها، وأن أمن المملكة جزء جوهري من أمن واستقرار المنطقة بأكمله.

جيبوتي: التصدى لإرهاب الحوثي وداعميه

أدانت جمهورية جيبوتي بشدة الاعتداءات المتكررة التي تعرضت لها الأعيان المدنية في المملكة أمس بطائرات مسيرة بما في ذلك محطة الإمدادات البترولية في منطقة جازان. وأكدت على لسان سفيرها في الرياض عميد السلك الدبلوماسي لدى المملكة ضياء الدين سعيد بامخرمة، أن الأعمال الإرهابية والتخريبية الآثمة التي تكرر إرتكابها ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية في المملكة تستهدف الأمن والاقتصاد العالمي، مشدداً على اتخاذ موقف حازم وجاد من المجتمع الدولي لوضع حد لهذه الاعتداءات ومن يقف خلفها ومن يساندها.

أمين التعاون: الحوثي يتحدى المجتمع الدولي

أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية مسيرات مفخخة باتجاه جنوبالمملكة،ة مستهدفة المدنيين والأعيان المدنية. وأكد الحجرف أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية بعد إعلان المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، تعكس تحدي ميلشيات الحوثي الإرهابية السافر للمجتمع الدولي، واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، وهو ما يتطلب اتخاذ المجتمع الدولي موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة، وأشاد الدكتور الحجرف بيقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية، بقيادة المملكة وقوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، ونجاحها في التصدي لكل الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي مؤكداً تضامن ووقوف مجلس التعاون مع المملكة، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها، وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.

التعاون الإسلامي تشيد باحترافية الأمن السعودي

ندد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بالتصعيد العدائي لميليشيا الحوثي الإرهابية بالطائرات المسيرة المفخخة. وأشاد الأمين العام بيقظة واحترافية قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت من اعتراض وتدمير سبع طائرات مسيرة مفخخة كانت تستهدف المدنيين والأعيان المدنية في خميس مشيط ونجران وجازان.

البرلمان العربي: إيران تدعم اعتداءات الحوثي

ندد البرلمان العربي بتصعيد ميليشيا الحوثي الإرهابية هجومها بالطائرات المسيرة المفخخة تجاه المملكة، وحذر من تكرار الهجمات على المنشآت النفطية والحيوية بالمملكة والتي تستهدف أمن الطاقة العالمي وتهدد حركة التجارة العالمية وتزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة بأكملها، مؤكدًا أنها أعمال إرهابية جبانة تنفذها جماعة الحوثي بدعم من إيران وتنفيذًا لمخططاتها التخريبية في المنطقة. ودعا البرلمان العربي المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حاسم وجاد لردع ميليشيا الحوثي الإرهابية عن أعمالها الإجرامية التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية، معربًا عن تضامنه مع المملكة والوقوف معها في خندق واحد ودعمها في كل ماتتخذه من إجراءات لحماية وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأشاد البرلمان العربي باحترافية قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت من التصدي وتدمير ثمانية طائرات مسيرة مفخخة كانت تستهدف المدنيين والأعيان المدنية في خميس مشيط ونجران وجازان.