وثقت كاميرا مثبتة في أحد المباني قيام إحدى دوريات الشرطة في ميانمار بإطلاق النار على المدنيين دون أي سبب في أحد الشوارع في مدينة داوي في الساعة 10:38 صباحًا بالتوقيت المحلي.

ويظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي مرور الشرطة بالتزامن مع عبور دراجة نارية عليها 3 شبان، و تم إطلاق النار من قبل أفراد الشرطة على الشباب فسقط أحدهم وتمكن اثنان آخران من الهرب من الموقع، ليقوم أفراد الشرطة لاحقاً باعتقال الشاب الذي أصيب وسقط من الدراجة النارية.

من جهة أخرى، أوضحت تقارير إعلامية أن قوات الأمن في ميانمار شنت حملة لقمع الاحتجاجات الجديدة التي شهدتها البلاد مع الاحتفال بيوم القوات المسلحة.

وأفادت تقارير بسقوط 50 قتيلا على الأقل في يوم جديد دام.

ونزل المتظاهرون إلى شوارع يانغون ومدن أخرى، لإعلان رفضهم الانقلاب العسكري لكن تقارير أشارت إلى حدوث مواجهات مع قوات الأمن أدت إلى سقوط قتلى.

وأكد قائد الجيش وزعيم الانقلاب الجنرال مين أونغ هلينغ، على أنه "سيحافظ على الديمقراطية في البلاد"، ووعد في خطاب بثه التليفزيون الوطني يوم السبت بإجراء انتخابات جديدة لكنه لم يحدد جدولا زمنيا.