أعلن موقع فيسبوك السبت أنه "جمد" صفحة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لمدة شهر بعد انتهاكات متكررة لقواعد المنصة لمكافحة المعلومات المضللة المرتبطة بكوفيد-19.

وقال ناطق باسم فيسبوك "بسبب الانتهاكات المتكررة لقواعدنا، نقوم بتجميد الصفحة لمدة 30 يوما، ستكون خلالها متاحة للقراءة فقط"، أي سيبقى الحساب مفتوحا ومرئيا لكنه لن يكون قادرا على نشر تعليقات أو مواد أخرى لمدة شهر. وأوضح أن فيسبوك أزال مقطع فيديو من صفحة مادورو "لانتهاكه سياساتنا ضد المعلومات المضللة حول كوفيد-19 قد تعرض الناس للأذى".

وكان مادورو روج لما قال إنه علاج "معجزة" لكوفيد-19، كما فعل في السابق لعلاجات أخرى لم تثبت فعاليتها. ونقلت فيسبوك في بيان، عن إرشادات من منظمة الصحة العالمية أنه، "لا يوجد حاليا علاجات للفيروس". وبدأت فنزويلا تلقيح العاملين الصحيين في فبراير. وسجلت البلاد ما يقرب من 155 ألف إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 1500 وفاة وفقا لجامعة جونز هوبكنز. يقول ناطقون باسم المعارضة في فنزويلا إن الأرقام الفعلية قد تكون أعلى بكثير. وأصبحت السلطات قلقة أخيرا بشأن الارتفاع المتسارع لعدد الإصابات وظهور نسخة متحورة برازيلية شديدة العدوى من الفيروس.