ناقش وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ مع رؤساء الجامعات اليوم -عبر الاتصال المرئي-، عدداً من التقارير عن سير العملية التعليمية في الجامعات بعد صدور الأمر بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي 1442هـ، وإنهاء جميع الاختبارات قبل بداية إجازة عيد الفطر المبارك.

ونوه الوزير بجهود الجامعات ومنسوبيها لاستكمال العملية التعليمية عن بُعد رغم الظروف الاستثنائية للجائحة، وقال إن الأمر بتقديم الاختبارات يتطلب العمل على إنهاء المقررات الدراسية، وتعزيز عمليات القياس والتقويم لرفع نواتج التعلّم فيما تبقى من أسابيع الدراسة، والاستعداد المبكر للاختبارات مشيراً إلى أهمية تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية أثناء حضور الطلبة للاختبارات".

وعد آل الشيخ الجامعات البوابة الرئيسة لخدمة المجتمع، ما يتطلب منها العمل على إعادة هياكلها التنظيمية وفق احتياجات المرحلة، وسوق العمل، وتعزيز كفاءة المنظومة التعليمية، والمشاركة في عملية التنمية المستدامة للوطن، داعياً إلى اتخاذ الاستعدادات كافة للفصل الصيفي في الجامعات، ومنح الأولوية للطلبة الأكثر احتياجاً للتسجيل.

وأشار وزير التعليم إلى أهمية العمل بوحدات التوعية الفكرية وفق القواعد المنظمة والدليل التشغيلي المعتمد، بما يعزز من عمليات الحوكمة، مشدداً على دور الجامعات في تعزيز قيم الولاء للدين ثم لولاة الأمر، والانتماء للوطن، ونشر ثقافة المواطنة والاعتدال والوسطية والتسامح بين منسوبي الجامعات، داعياً إلى حماية المؤسسات التعليمية من أي مهددات تنعكس سلبا على سمعتها وعلى الوطن، ومواجهة الفكر المتطرف ومعالجة آثاره، وتشجيع المبادرات العلمية والبحثية في القضايا الفكرية، ورصد المخالفات والأفكار والسلوكيات المتطرفة والمنحلة.