يتواصل الدعم الدولي والإقليمي لمبادرة المملكة لإحلال السلام فى اليمن متزامنا مع تنديد واستكار شديدين لاستمرار المليشيات الحوثية فى تهديد الأمن السعودي، و قال محافظ حجة اللواء/عبدالكريم السنيني لـ «المدينة» ننظر لمبادرة الأشقاء في المملكة كفرصة سياسية إنسانية لوضع حد للحرب في اليمن. وأكد أن إعلان السعودية المبادرة جاء من منطلق الحرص على تخفيف أعباء الحرب على اليمنيين عموما، مشير إلى أن هذه المبادرة والخطوة ليس بغريبة على قيادة المملكة فقد لمت شمل اليمنيين في أكثر من أزمة ووجدناها معنا في مختلف الأزمات التي كانت تعصف باليمن بين الحين والآخر، وهي فرصة للانقلابيين الحوثيين القبول بها وألا ينظروا لهذه المبادرة وما سبقها من فرص السلام نظرة استعلاء واستخفاف. وميدانيا حررت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية مواقع جديدة في مديرية (برط) شمال محافظة الجوف الحدودية مع محافظة صعدة أقصى شمال اليمن. وتحدثت مصادر عسكرية أن وحدات من قوات الجيش الوطني شنّت هجوماً معاكساً ضد مليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة الظهرة ببرط العنان، تمكنت خلاله من تحرير عدّة مواقع في سلسلة جبال المطابق الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة. وأضافت المصادر أن المعارك التي استمرت لأكثر من 6 ساعات، أسفرت عن خسائر بشرية ومادية في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.