أمر النائب العام المصري بحبس سائقي القطارين ومساعديهما، ومراقب برج محطة سكة حديد المراغة، على ذمة التحقيقات في واقعة التصادم بسوهاج جنوبي مصر.

وطال أمر الحبس رئيس قسم المراقبة المركزية بأسيوط ومراقبين بالقسم احتياطيا على ذمة التحقيقات، في الحادثة التي هزت الشارع المصري. وعهدت النيابة العامة إلى اللجنة الخماسية صدور قرار بتشكيلها ببيان مدى اعتبار المنطقة الواقعة بين محطتي المراغة وطهطا، من مناطق فك الارتباط بمشروعات تطوير نظم الإشارات، أو مناطق التقاطر الكهربائي ومدى خضوعها للقرار التنفيذي الصادر من الهيئة القومية لسكك حديد مصر لشأن تشغيل أجهزة التحكم الآلي على أجزاء الخطوط غير المجهزة بنظام هذا التحكم.

ومن المقرر أن توالي النيابة العامة في مصر الإعلان في بيانات لاحقة عن إجراءات التحقيق التي تتخذها في الحادث، ثم الإعلان عن نتائجها.